مقالات

الصحافة العالمية تتحدث عن استهداف جمهور السنغال لمنتخب مصر بالليزر

استعرضت مواقع الصحف الإنجليزية، ظروف مباراة مصر والسنغال أمس، وركزت الصحف، على ما تعرض له محمد صلاح نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي، أثناء تسديد ركلته الترجيحية الضائعة، عندما تركزت أشعة الليزر على وجهه.

وكتب ديلي ميل الانجليزية انه استُهدف محمد صلاح بعشرات من أشعة الليزر في وجهه قبل أن يركل ركلة جزاء في ركلات الترجيح في مباراة مصر المؤهلة لكأس العالم أمام السنغال حيث تحولت المواجهة إلى مشاهد قبيحة.

ومع ركلة ساديو ماني الحاسمة التي أرسلتها السنغال إلى قطر ، شابت النتيجة مشاهد بغيضة من مشجعي السنغال – الذين صرفوا انتباه لاعبي مصر خلال ركلات الترجيح ثم رشقوا اللاعبين بأشياء أثناء مغادرتهم أرض الملعب.

وصرح الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أن الفريق تعرض لإساءات عنصرية من مشجعي السنغال – قائلا أن حافلة فريقهم تعرضت للهجوم عند الوصول وأن الصواريخ كانت تستهدف اللاعبين في وقت مبكر من فترة الإحماء.

واضطرار لاعبي مصر تحمل استهدافهم بأشعة الليزر من مشجعي السنغال البلد المستضيف ، الأمر الذي وصل إلى ذروته عندما قام صلاح ، بلعب ركلات الترجيح ، ومحاولة التركيز وسط الانحرافات.

لم تكن كارثة الليزر هي النقطة المنخفضة الوحيدة لصلاح – حيث تعرض للقذف أيضًا بأشياء أثناء مغادرته الملعب بدوام كامل.

وأظهرت المشاهد مهاجم ليفربول وهو يحمي رأسه من قبل المسؤولين وهم يرافقونه إلى غرفة تبديل الملابس ، فيما بدا أنصار السنغال يلقون الصواريخ عليه.

وشوهد حراس الأمن الغاضبون وهم يضربون الأشياء بعيدًا أثناء نقلهم بصلاح بسرعة عبر النفق أثناء الفوضى.

وقال بيان صادر عن اتحاد كرة القدم المصري: “تعرض منتخب مصر للعنصرية بعلامات هجومية في المدرجات ضد اللاعبين المصريين بشكل عام ومحمد صلاح بشكل خاص”.

واضاف البيان أن الفريق تعرض للانتهاكات منذ لحظة وصولهم إلى الملعب بعد “الاعتداء” على حافلتهم. كما قام الحشد بترهيب اللاعبين بإلقاء الزجاجات والحجارة عليهم خلال فترة الإحماء. كما تعرضت حافلات المجموعة المصرية لاعتداءات أدت إلى تحطم زجاجها وإصابتها بجروح. تم رفعها بالصور ومقاطع الفيديو كدليل في الشكوى المقدمة.

واستعرضت صحيفة “ذا صن” المباراة أيضاً، ونشرت في بداية تقريرها عن المباراة: “محمد صلاح تعرض للعمى بسبب الليزر ورشق بالزجاجات، وأخطأ في ركلات الترجيح، لينهي حلمه في كأس العالم”.

وأشارت الصحيفة إلى وجود مطالبات سابقة للاتحاد الدولي للكرة “الفيفا”، لحظر أقلام الليزر في الملاعب، وعرضت رأي الدكتور روبرت جوزيفبرج طبيب العيون وإخصائي الشبكية، والذي حذر سابقًا من هذا الأمر.

وقال الطبيب: “صُدمت بقوة هذه الأشياء، ونحن نتحدث عن أضرار جسيمة حتى لو تعرض شخص ما لها لبضع ثوان فقط، والرياضة أصبحت مجالاً يدعو للقلق، خاصة إذا كان بعض المشجعين يحاولون الحصول على ميزة لفريقهم بهذه الأمور”.وأضاف: “يجب على الناس أن يدركوا أن هذه ليست متعة وألعابًا، إنها أشياء خطيرة، لأنك تعرض رؤية شخص ما للخطر، ويمكن أن تكون هناك تداعيات كبيرة وخطر حقيقي للتسبب على الأقل بعمى مؤقت، وربما دائم”.وتابع: “لو كنت لاعبا سأشعر بالرعب، وآمل فقط أن تتصرف السلطات قبل حدوث بعض الأذى الحقيقي، لأن شبكية العين حساسة للغاية، ولم يتم تصنيعها للتعامل مع ضوء تلك الشدة”.

وخسر منتخب مصر من نظيره السنغالي بركلات الترجيح 1/3 بعدما انتهى الوقت الأصلي بتقدم السنغال بهدف، ليلجأ الفريقان للأشواط الإضافية ثم ركلات الترجيح بعد تعادلهما 1/1 بمجموع مباراتي الذهاب والعودة وتمكن منتخب السنغال من الصعود لمونديال 2022 بقطر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض