مقالات

الصحة العالمية الأوروبية : الجرعة المعززة للحفاظ على سلامة الناس الأكثر ضعفا

قال هانز كلوج رئيس منظمة الصحة العالمية في أوربا ، إن الجرعة المعززة لفيروس كوفيد -19 هي وسيلة للحفاظ على سلامة الفئات الأكثر ضعفا وليست رفاهية .

وأكد كلوج في إفادة صحفية، أن المزيد من الدراسات تظهر أن الجرعات الثالثة تحمي الأشخاص المعرضين للخطر.

وأثار المسؤول الأوربي مخاوف بشأن ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في قارته، مضيفا أن هناك قفزة بنسبة 11% في وفيات كوفيد -19 في المنطقة خلال الأسبوع الماضي.

وحذر كلوغ من أن بعض التوقعات أفادت بأن عدد الوفيات قد يصل إلى 236 ألف حالة بسبب كوفيد -19 في أوربا بحلول الأول من ديسمبر المقبل.

وتتبنى عدد من الدول الأوربية بالإضافة إلى الولايات المتحدة الجرعات المعززة، مستشهدة ببيانات تظهر أن فعالية لقاحات فيروس كورونا تتضاءل بمرور الوقت.

وفي الأسبوع الماضي، كشف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس جيبريسوس، إن البيانات الخاصة بالجرعات الثالثة غير حاسمة.وقال “إنه يجب وقف الجرعات الثالثة وعلى السلطات التركيز على إيصال الجرعات إلى الدول الفقيرة”.

وحثت منظمة الصحة العالمية الدول الغنية مرارًا وتكرارًا على تأجيل الجرعات المعززة من لقاحات فيروس كورونا حتى يتمكن الناس في البلدان الفقيرة من الحصول على جرعاتهم الأولى.

لكن رئيس منظمة الصحة العالمية في أوربا، وصف الجرعات الإضافية بأنها قيّمة للأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وتوصلت دراسة أجرتها منظمة “مكابي” الصحية الإسرائيلية إلى أن الجرعة الثالثة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد أظهرت فعالية وصلت 86 بالمئة ضد عدوى فيروس كورونا المستجد، لدى من هم فوق 60 عاما، وفقا لصحيفة “هاآرتس”.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أن الدراسة اعتمدت في نتائجها على جرعة معززة من لقاح “فايزر/بيونتيك”.

ولأغراض الدراسة، تم إعطاء جرعات معززة من اللقاح لما لا يقل عن 149144 شخص، وتمت مقارنتهم بمجموعة مكونة من 675630 شخص، تلقوا جرعتهم الثانية من اللقاح في يناير أو فبراير.

وأظهرت الفحوصات لاحقا إصابة 37 شخصا من المجموعة التي تلقت جرعة ثالثة بعدوى كورونا، بينما أصيب بالمرض 1064 من المجموعة التي لم يتلقى أفرادها سوى جرعتين من اللقاح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض