مقالات

القضاء البريطاني يوقف ترحيل مؤسس ويكيليكس إلى الولايات المتحدة

أمرت محكمة بريطانية بوقف ترحيل مؤسس ويكيليكس، جوليان أسانج، إلى الولايات المتحدة ورفض القاضي طلب الترحيل بسبب تأثير ذلك على صحته النفسية، ومخاوف من انتحاره في الولايات المتحدة.

وقالت القاضية، فانيسا باريتسر، إن الادعاء الأمريكي قدم أسباب طلب ترحيل أسانج للمحاكمة، ولكن الولايات المتحدة غير قادرة على منعه من محاولة الانتحار وعرضت أدلة على إيذائه لنفسه، وتفكيره في الانتحار، قائلة إن “الصورة العامة عنه أنه إنسان يعاني من الاكتئاب واليأس أحيانا، والخوف من المستقبل”.

وأضافت: “في ظروف السجن شبه الانفرادي، دون عوامل الحماية وتخفيف المخاطر المتوفرة في سجن بيلمارش أنا متيقنة من أن الولايات المتحدة غير قادرة على منع أسانج من محاولة الانتحار، ولهذا قررت أن الترحيل سيكون قمعا نفسيا وأمرت بالإفراج عنه”.

وطلبت واشنطن ترحيله لمواجهة تهم نشر آلاف الوثائق السرية في عامي 2010 و2011 وتدعي أمريكا أن التسريبات خالفت القانون وشكلت تهديدا لحياة الناس ويرفض أسانج ترحيله ويقول إن المحاكمة لها دوافع سياسية.

وأمام السلطات الأمريكية 14 يوما للطعن في الحكم ويتوقع أن تفعل ذلك وهذا يعني عدم الإفراج عن أسانج من سجن بيلمارش في لندن.

وقال المحامون إن أسانج يواجه، إذا أدين في الولايات المتحدة، عقوبة بالسجن تصل إلى 175 سنة. ولكن السلطات الأمريكية تقول إن هذه العقوبة تترواح ما بين 4 و6 سنوات من السجن.

ويواجه أسانج 18 تهمة من بينها التآمر لقرصنة قاعدة بيانات عسكرية أمريكية، بهدف الحصول على معلومات سرية حساسة، متعلقة بالحرب في العراق وأفغانستان، ونشرها لاحقا على موقع ويكيليكس ويقول الادعاء الأمريكي يقول إن تلك المعلومات السرية عرضت حياة الناس للخطر، ولذلك طلب ترحيله من بريطانيا، لمحاكمته في الولايات المتحدة.

وأعربت وزارة العدل الأميركية عن “خيبة أملها الكبيرة” لرفض القضاء البريطاني تسليم مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج للولايات المتحدة.

وقالت الوزارة في بيان “سنستمر في طلب تسليم أسانج للولايات المتحدة”حيث هو ملاحق بتهمة نشر مئات آلاف الوثائق السرية.

كما أعلن رئيس المكسيك، مانويل لوبيز أوبرادور، استعداد بلاده لتقديم اللجوء السياسي على الشريك المؤسس لموقع ويكيليكس، جوليان أسانج وأشاد الرئيس المكسيكي بقرار المحكمة رفض تسليمه، وقال إنه لنصر للعدالة، مضيفا أن أسانج “صحفي ويستحق فرصة أخرى”.

كما أعرب عن تأييده لصدور حكم بالعفو عن أسانج الذي يلاحقه القضاء الأمريكي بدعوى نشره وثائق سرية عن أمريكا.

وسيعود محاميو أسانج إلى المحكمة يوم الأربعاء لطلب إطلاق سراحه بكفالة، ولو نجحوا فى تحقيق ذلك، فهذا يعنى أن موكلهم قد يصبح رجلا حرا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض