مقالات

الولايات المتحدة تعلن جدري القرود حالة طوارئ صحية عامة

أعلنت الولايات المتحدة، فيروس جدري القرود حالة طوارئ صحية عامة وقال وزير الصحة والخدمات الإنسانية، خافيير بيسيرا، في تصريحات صحفية “نحن على استعداد لنقل استجابتنا إلى المستوى التالي في التصدي لهذا الفيروس”.

وحث الوزير المواطنين الأمريكيين على التعاطي مع جدري القرود، وأوصاهم بتحمل المسؤولية للمساعدة في مواجهة الفيروس.

بعد تأكيد ما لا يقل عن 26 ألف إصابة بجدري القرود في جميع أنحاء العالم، ينظر حالياً في ثلاثة لقاحات للتصدي لهذا الفيروس. تم تطوير ثلاثة ضد الجدري وترخيص واحد فقط لمرض جدري القرود من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية، وهو لقاح يسمى MVA-BN، أو Jynneos، كما جرت الموافقة على لقاح ACAM2000، فيما ينظر في لقاح ثالث LC16m8 مرخص في اليابان.

تُعطى هذه اللقاحات تحت الجلد، ولكن مع انتشار الحالات، وتدافع الكثير من الدول إلى تأمين ما يلزمها، تسعى إدارة الدواء والغذاء إلى تغيير طريقة إعطاء اللقاح، من خلال حقنه داخل طبقة “الأدمة”، وفق ما نقلته شبكة “سي أن أن” الأميركية عن الدكتور دانيال جريفين، اختصاصي الأمراض المعدية في جامعة كولومبيا.

تعرف الأدمة بأنها إحدى طبقات الجلد الواقعة مباشرة تحت البشرة، وتتألف من نسيج ضام يحمل الأوعية الدموية والليمفاوية التي تغذي الجلد كما تحمل أعصاب الجلد وتشكل طبقة الأدمة السمك الرئيسي للجلد، بحسب الخبراء، فإن حقن اللقاح في طبقة الأدمة،يعني استخدام جرعة أصغر من الحقن مقارنة مع إعطاء اللقاح داخل الجلد، ووفق عالم الأوبئة الدكتور جاي فارما “يحتوي الجلد على خلايا دقيقة، تساعد اللقاح على تحفيز جهاز المناعة في الجسم”، وهذه الخلايا تكون أكثر قدرة على إنتاج استجابة مناعية أسرع، وبجرعات أقل.

على الرغم من أن هذه الطريقة تبدو مألوفة وواسعة النطاق في المجتمع الطبي، إذ يمكن استخدام اللقاحات داخل الأدمة لمعالجة أمراض الجدري، والسل، إلا أن ذلك لا يخلو من تحديدات عديدة، بحسب ما يذكره دانيال جريفين.

ولكن ليس من السهل إعطاء هذه اللقاحات للمرضى، لأسباب لوجيتسية، أبرزها عدم قدرة الممرضة العادية على إعطاء هذا النوع من اللقاحات، إذ يتطلب ممرضات متمرسات في أمراض السل، واللاتي لديهن معرفة تامة بكيفية الحقن داخل الأدمة.

وبحسب موقع Science Direct فإن إعطاء حقنة داخل الأدمة يتطلب معرفة كاملة بكيفية الحقن، إذ يتم إدخال إبرة قياس 25 أو أصغر أسفل البشرة بزاوية 10 درجات تقريباً، وأي خطأ في ذلك يؤدي إلى مشكلات عديدة.

وتساعد اللقاحات في منع انتشار الفيروس، ويتوقع هينز ودينثالير نائب رئيس الاستراتيجية السريرية في شركةBavarian Nordic التي تصنع لقاح Jynneos أن جرعة واحدة كافية لتوفير حماية جيدة تدوم لمدة عامين على الأقل، بناء على الاستجابة المناعية للقاح التي لوحظت في دراسات السلامة.

وذكرت صحيفة (نيويورك تايمز) أن الولايات المتحدة سجلت، حتى الأربعاء، نحو 7000 إصابة بفيروس جدري القرود، وأن أكثر من 99٪ من الحالات بين الرجال المثليين.

والأسبوع الماضي، أعلنت منظمة الصحة العالمية “حالة طوارئ صحية عالمية” بعد تسجيل أكثر من 18 ألف إصابة و5 وفيات بجدري القرود في 78 دولة، معظمها في القارة الأوربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض