مقالات

مصر تنظم أول رحلة سياحية إلى الفضاء

في سابقة تعد الأولى من نوعها، أعلنت شركة سياحة مصرية عن تنظيم أول رحلة فضائية في مصر، لتنضم إلى أفواج السياحة الفضائية، التي ترسلها شركة “فيرجين غالاكتيك” البريطانية إلى الفضاء الخارجي.

وبحسب الإعلان، فإن الرحلة تبدأ بإطلاق سلس على مدرج للطائرة الحاملة لطائرة الفضاء التابعة لشركة فيرجين غالاكتيك، وعلى ارتفاع حوالي 45 ألف قدم (13700 متر). وتشعل الطائرة محركها الصاروخي بعد انفصالها عن الطائرة الحاملة.

بعد ذلك يقوم الطيارون بقيادة المركبة إلى الفضاء بسرعة تزيد قليلا عن 3 ماخ، وعند الوصول إلى الفضاء تتغير الألوان خارج النافذة من الأزرق إلى النيلي ثم الأسود.

وخلال الرحلة الفضائية، وعلى ارتفاع 300 ألف قدم (91440 متر)، يستطيع المسافر اختبار انعدام الوزن، كما يمكن أن يرى كوكب الأرض من 17 نافذة، مع وجود 16 كاميرا لتسجيل كل لحظات هذه الرحلة.

كما أعلنت الشركة على موقعها الإلكتروني، مشروعها الجديد هذا، وقالت إن التكاليف النهائية للرحلة الفضائية تُقدر بـ7,35 مليون جنيه مصري “467.5 ألف دولار أمريكي”، معلنةً أنها أجرت تخفيضاً مقداره 50 ألف جنيه مصري “3 آلاف دولار أميركي”.

شركة السياحة المصرية كشفت كذلك عن 5 مواعيد يمكن للراغبين التسجيل فيها، وذلك خلال أشهر يوليو، سبتمبر وديسمبر من عام 2022، ويناير ومايو من عام 2023.

وكان قد عاد أربعة مسافرين للفضاء إلى الأرض بنجاح بعد رحلة سياحية استمرت ثلاثة أيام في الفضاء الخارجي، وهبطت مركبتهم Crew Dragon في المحيط الأطلسي بسلام.

وأصبح هؤلاء أول فريق مدني من غير رواد الفضاء المدربين على القيام بمهام فضائية، يدور حول الأرض فيما يشبه رحلة سياحية فضائية.

وانطلقت الرحلة انسبيراشن4، على متن كبسولة فضائية تابعة لشركة سبيس إكس، من فلوريدا وبعد ثلاثة أيام من السياحة في الفضاء عادت إلى الأرض وهبطت في المحيط الأطلسي قبالة سواحل ولاية فلوريدا الأمريكية وهبطت الكبسولة باستخدام أربعة مظلات لإبطاء ارتطامها بالماء، وأسرعت قوارب سبيس إكس لاستعادتها وانتشالهم من الماء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض