مقالات

ارتفاع قيمة عملة أوميكرون المشفرة بسبب كورونا

ارتفعت قيمة عملة رقمية غير معروفة – تصادف أنها تحمل نفس اسم المتحور الجديد لفيروس كورونا – بشكل ملحوظ خلال الأيام الأخيرة.

وسجلت عملة أوميكرون (OMIC) المشفرة ارتفاعًا نسبيًا إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق، حيث تم منح متحور “كوفيد” سريع الانتشار نفس الاسم عن طريق المصادفة، وتم ربط العملة ببروتوكول “Arbitrum Layer 2″في بورصة “SushiSwap” في 26 نوفمبر الحالى، وكانت قيمة العملة المشفرة حوالي 65 دولارًا لكل عملة.

ولم يكن لدى عملة “أوميكرون”، التي دُشنت في بداية شهر نوفمبر، أكثر من ألف متابع على تويتر، لكن الاهتمام بها بلغ ذروته بعدما استحوذ المتحور الجديد من كورونا على عناوين الأخبار.

وقفزت قيمة العملة المشفرة إلى ما يقرب من 700 دولار في وقت مبكر من يوم الاثنين، وانخفضت قيمتها لاحقا إلى حوالي 152 دولارا قبل أن تستقر عند حوالي 350 دولارا.

وعلى الرغم من أن مؤسسي العملة “أوميكرون” لم يشيروا إلى فيروس كورونا عند إطلاق العملة في نوفمبر/تشرين الثاني، فقد أعربوا عن أملهم في أن تتمكن من الحفاظ على قوتها الشرائية بشكل مستقل عن تقلبات السوق.

يأتى هذا فيما عبرت منظمة الصحة العالمية عن قلقها إزاء اكتشاف المتحور الجديد لكوفيد-19 لأول مرة في جنوب أفريقيا، كما أطلقت عليه اسم “أوميكرون” وهو عصّي على اللقاحات العالمية المتداولة، وهنا مكمن خطورته إ أي أنه حتى الآن خارج السيطرة، ويحتاج العلماء إلى وقت للتعرف إليه أكثر، وإيجاد اللقاحات المناسبة لاحتوائه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض