اخبار الشركات

“أمازون” تغيّر شعارها الجديد بسبب هتلر

اضطر عملاق التجارة الإلكترونية “أمازون” إلى تغيير الشعار الجديد لتطبيق الهاتف الذكي الخاص به، بعد أن قال مستخدمون إن النسخة الأولى ذكرتهم بوجه الزعيم الألماني النازي أدولف هتلر.

وصممت أمازون، شعارا جديدا لتطبيقها على هيئة صندوق بنى اللون، مزين من أعلى بقطعة شريط باللون الأزرق الفاتح مع حواف غير متساوية، ما دفع عدد من المستخدمين لتشبيهه بوجه هتلر، وتم تغير الشعار مرة أخرى منذ ذلك الحين، حيث أصبح الشريط مطويًا الآن في إحدى الزوايا ومستقيمًا حول الحواف.

وقال متحدث باسم الشركة لموقع “ذي فيرج” الأميركي المتخصص بأخبار التكنولوجيا: “تستكشف أمازون دائما طرقا جديدة لإسعاد العملاء. لقد صممنا الأيقونة الجديدة لإثارة الترقب والإثارة والحماس عندما يبدأ العملاء رحلة التسوق على هواتفهم”.

كما رفعت شارلوت نيومان رئيسة تطوير الأعمال في أمازون ويب سيرفيسز دعوى قضائية ضد بائع التجزئة عبر الإنترنت أمازون، بسبب التمييز، قائلة إنه يوظف أشخاصًا سود في وظائف أقل ويرقيهم بشكل أبطأ من العمال البيض وأنها تعرضت للمضايقات .

وقالت أمازون ومقرها سياتل إنها تحقق في الادعاءات، وقالت إنها تسعى جاهدة من أجل ثقافة عادلة ولا تتسامح مع التمييز: “هذه الادعاءات لا تعكس تلك الجهود أو قيمنا”.

قالت الدعوى المرفوعة من شارلوت نيومان، رئيسة تطوير الأعمال في أمازون ويب سيرفيسز، إن الشركة تعاني من “نمط منهجي من التمييز الذي لا يمكن التغلب عليه”، على الرغم من تعهدها بمكافحة العنصرية وبيانات التضامن من الرئيس التنفيذي جيف بيزوس.

وعارضت المتحدثة باسم أمازون جاسي أندرسون هذا الكلام في بيان قالت فيه “نحن نختلف مع هذا التوصيف لثقافة أمازون، ونعتقد أنه يحرف الحقائق ويستند إلى آراء عدد صغير من الأفراد”. وتابع بيان أمازون “نحن نعمل بجد لبناء ثقافة شاملة ترحب بجميع الأشخاص وتحتفي بهم وتقدرهم، لكننا نشعر بخيبة أمل إذا كان هناك حتى شخص واحد لديه تجربة سلبية. لقد وظفت الفرق في جميع فروع أمازون مئات الآلاف من الموظفين السود وآلاف المديرين السود”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض