اخبار الشركات

تطبيق ستارلينك الاكثر تحميلا في اوكرانيا

بعدما أعلن الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، موافقته على تزويد أوكرانيا بخدمة “ستارلينك” للاتصالات عبر الأقمار الصناعية، أكد نائب رئيس الوزراء ووزير التحول الرقمي في البلاد، ميخائيلو فيدوروف، وصول الخدمة فعلاً.

ويتهافت الأوكران الى تحميل تطبيق ستارلينك (Starlink) بعد تسليم الرئيس التنفيذي لشركة SpaceX، إيلون ماسك، السريع للمحطات التي تقدم الخدمة إلى الدولة التي شنت روسيا ضدها الحرب الشهر الماضي.

وأصبح التطبيق أكثر التطبيقات تحميلا في أوكرانيا، خاصة أنه يساعد مستخدمي الهواتف المحمولة على الوصول إلى خدمة الإنترنت.

وأشارت شركة Sensor Tower ، وهي شركة توفر بيانات لكل من App Store وGoogle Play، الى أنه تم تحميل التطبيق 21000 مرة على مستوى العالم، عبر المتجرين، وهي من أكثر عمليات التثبيت العالمية في يوم واحد، حيث تأتي معظم التحميلات من أوكرانيا. كذلك حمّل المستخدمون التطبيق ما يقرب من مئة الف مرة في أوكرانيا وفقًا لـ Sensor Tower ، مع زيادة التنزيلات العالمية أكثر من ثلاثة أضعاف في الأسبوعين الماضيين.

وأصبح Starlink متاحًا في أوكرانيا بعد أيام من غزو روسيا، عندما ناشد وزير التحول الرقمي في البلاد، ميخايلو فيدوروف، ماسك، عبر Twitter لتزويد أوكرانيا بالمحطات الطرفية التي تمكن الخدمة، وهو طلب أنفذه ماسك بسرعة.

ونشر فيدوروف تغريدة عبر تويتر، شكر فيها الملياردير الأميركي، معلناً وصول خدمة “ستارلينك” إلى بلاده، مرفقاً كلماته بصورة لشاحنة محملة بالمحطات.بالمقابل، رد عملاق تسلا على شكر الوزير الأوكراني بمشاركة التغريدة قائلاً: “على الرحب والسعة”.وكانت تغريدة ماسك وموافقته على الطلب الأوكراني قد حظيت بعشرات الآلاف من التفاعلات على تويتر في حين رد حساب أوكرانيا الرسمي عليها بقوله: “شكرا، نقدر ذلك”.

وأظهر بريد إلكتروني لشركة تسلا أن صانع السيارات، ساعد في التسليم السريع لمحطات Starlink إلى أوكرانيا لمدة يومين، وتوفير أنظمة تخزين بطاريات تستخدم في سيارات Tesla لتشغيلها. وأصبح انقطاع الإنترنت مشكلة متنامية في أوكرانيا منذ أن بدأت روسيا غزوها قبل ثلاثة أسابيع.

و”ستارلينك”، هي خدمة إنترنت عالي السرعة عبر الأقمار الصناعية تزودها شركة”سبيس إكس” التي يملكها إيلون ماسك.

وأتى الطلب الأوكراني خشية من انقطاع كامل للإنترنت في البلاد، مما يساهم في تعطيل تدفق المعلومات بشأن العملية العسكرية الروسية التي بدأت الخميس الماضي.

وتستقبل محطات “ستارلينك” الإنترنت من 2000 قمر صناعي من ” سبيس إكس” ، مما يسمح للمستخدمين بالاتصال بالإنترنت حتى إذا تم قطع اتصال خدمتهم.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية قد حذّرت الأسبوع الماضي من أن روسيا تستهدف “على الأرجح” البنية التحتية للاتصالات في أوكرانيا، لكن الوصول إلى الإنترنت قد يتوقف أيضًا بسبب الأضرار الجانبية للبنية التحتية الناجمة عن الهجمات الروسية. وأبلغت الوزارة عن انقطاع الخدمة في ماريوبول وسومي وخاركيف والعاصمة كييف.

وأفادت “بي إن سي نيوز” استنادًا إلى بيانات من شركة تتبع الإنترنت مقرها الولايات المتحدة، أن مدينة ماريوبول المحاصرة كانت بدون إنترنت فعليًا لمدة أسبوع على التوالي اعتبارًا من 9 مارس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض