اخبار الشركات

رسوم إضافية مقابل مشاركة حسابات Netflix مع الأصدقاء

بحسب صحيفة وول ستريت جورنال فإن عملاقة البث التليفزيوني Netflix نتفليكس تختبر ميزة جديدة ستفرض على العملاء رسومًا إضافية مقابل مشاركة الحسابات مع الأصدقاء أو أى أفراد غير مصرح لهم بذلك.

ياتي ذلك بعد سنوات طويلة من إطلاق عملاقة البث التليفزيوني Netflix نتفليكس خدمتها في العالم، وأيضا بعد سنوات طويلة من غض الطرف عن مشاركة كلمات المرور، تبدأ الشركة إجراءات مشددة لمكافحة مشاركة كلمات المرور مع أعضاء خارج الباقة الأسرية.

وتعد خطوة منع مشاركة الحسابات ضمن إستراتيجية نتفليكس التي تشير إلى أنها تتطلع إلى زيادة إيراداتها من عملائها الحاليين، بدلا من المشتركين الجدد.

وفي يناير الماضي، أعلنت المنصة أنها سترفع سعر اشتراكها في الولايات المتحدة الأميركية من 14 دولارا إلى 15.50 دولارا، وهي ثاني زيادة في أسعار اشتراكها خلال عامين.

وتم تطبيق الزيادة التى أقرتها نتفليكس على الباقات الخاصة بها في الوقت الحالي تم تطبيقها على دول الولايات المتحدة وكندا، ولكن ليس من المعروف حاليا إذا كان سيتم رفع الأسعار في الدول الأخرى لاحقا.

وقالت منصة البث العملاقة في بيان أصدرته مديرة قسم ابتكار المنتجات شنغيي لونغ، إن “نتفليكس لطالما سهلت على الأشخاص الذين يعيشون معا مشاركة الحسابات الخاصة بهم، عن طريق ميزات منها ملفات التعريف المنفصلة، وعلى الرغم من أن هذه الميزات شائعة بشكل كبير، إلا أنها تسببت أيضا في بعض الارتباك”، وذلك فيما يتعلق بكيفية مشاركة الحسابات.ولذلك قررت الشبكة إجراء تغييرات على الميزات التي تتيح مشاركة الحسابات خارج الأسرة، معتبرة أنها “تؤثر على قدراتها على الاستثمار في مسلسلات وأفلام جديدة رائعة لأعضائها”.وأضافت لونغ “منذ العام الماضي، ونحن نعمل من أجل إيجاد طرق لتمكين الأعضاء الذين يشاركون حساباتهم خارج أسرهم من القيام بذلك بسهولة وأمان، عن طريق دفع المزيد من المال”.وأكدت لونغ على حرص المنصة على أن تكون “أي ميزات جديدة مرنة ومفيدة للأعضاء، الذين تمول اشتراكاتهم جميع المسلسلات والأفلام الرائعة لدينا”.

وخلال الأسابيع القليلة المقبلة، ستطلق المنصة وتختبر ميزتين جديدتين لأعضائها في تشيلي وكوستاريكا وبيرو، الأولى هي تمكين الأعضاء من إضافة حسابات فرعية لما يصل إلى شخصين لا يعيشون معهما، لكل منهما ملفه الشخصي وتوصياته الشخصية وكلمة مرور خاصة.وذلك مقابل دفع رسوم إضافية بجانب الاشتراك الأساسي، وتقدر هذه الرسوم بنحو 2.96 دولار في تشيلي، و2.99 دولار في كوستاريكا، و2.09 دولار في بيرو، وهي أقل من تكلفة فتح حساب منفصل.والخاصية الثانية هي تمكين المشتركين من السماح للأشخاص الذين يشاركون حساباتهم من نقل معلومات ملفاتهم الشخصية إما إلى حساب جديد، أو حساب فرعي ضمن حساب المشترك، ومن شأن هذه الميزة أن تلهم هؤلاء الأشخاص لإنشاء حساباتهم الخاصة.

وتتمتع نتفليكس بالشعبية الأوسع حتى الآن بين منصات البث الجديدة التي ظهرت لأول مرة على مدار السنوات القليلة الماضية، لكنها في بداية العام الجاري، ووفقا لتحليل أجرته شركة الأبحاث “باركس أسوشيتس” (Parks Associates)، فإن مشاركة وقرصنة كلمات المرور كلفت منصات البث 9.1 مليارات دولار عام 2019 وحده، وتقدر الشركة أن هذا الرقم سيرتفع إلى 12.5 مليار دولار بحلول عام 2024.

ويعد انطلاق شبكة “آر تي إل بلس” (+RTL) الألمانية تحديا كبيرا لشبكة نتفليكس الأميركية، فالمنصة الأوروبية الجديدة لم تكتف بتقديم خدمة مشابهة لما تقدمه نتفليكس، ولكنها قررت تقديم أشكال إضافية من الترفيه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض