موبايل

الاتحاد الأوروبي يفرض قانوناً يُتيح ربط تطبيقات التواصل الاجتماعي بحلول عام 2023

يتيح قانونًا جديًا للأسواق الرقمية، الذي وافقت عليه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي٬ التواصل بسهولة عبر منصات التواصل الإجتماعي WhatsApp و Telegram و Snapchat دون الحاجة إلى استخدام جهات الاتصال إلى نفس التطبيق، مما يشكل نهجًا جديدًا يعتبره البعض انتصارًا للمستخدمين، ويبدو في نظر الآخرين تهديدًا حقيقيًا لبياناتهم الشخصية.

وأشار البيان المنشور من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية والبرلمان الأوروبي إلى أن الفكرة هي “اتخاذ المزيد من الخيارات” لمستخدمي الإنترنت.

وسيسمح هذا قانون الجديد للأسواق الرقمية بإستخدام التطبيقات الصغيرة بإجراء مكالمات الفيديو وتبادل الرسائل والملفات مع مستخدمي التطبيقات الكبيرة دون الحاجة إلى تنزيلها على أجهزتم.

ويبدو في نظر الآخرين تهديدًا حقيقيًا لبياناتهم الشخصية ولجأت شركة WhatsApp، التابعة لـ Meta، إلى نفس نظام لتشفير الشامل (من مرسل الرسالة إلى مستلمها) الذي يؤثر على جميع الرسائل، بما في ذلك تلك المرسلة في مجموعات الدردشة. من ناحية أخرى، لا يوفر Telegram هذه الخدمة تلقائيًا، في حين أن النظام في “Snapchat” لا يشمل الرسائل المكتوبة، بل يشمل الصور ومقاطع الفيديو.وتحت مصطلح “التوافق التشغيلي” هي تقنية ربط تطبيقات المراسلة، والتي ينوي الاتحاد الأوروبي فرضها على الشركات الرقمية العملاقة بحلول عام 2023.

وأشارت المعلومات المتوفرة حتى الآن٬ إلى أن تطبيق هذا النظام الجديد سيكون محدودًا في الوقت الحالي في أوروبا، وسيكون من السهل نسبيًا توسيع تطبيقه ليشمل المستخدمين في جميع أنحاء العالم بعد تطوير التقنيات اللازمة له.
واعتبر الأستاذ في معهد إلينوي للتكنولوجيا مار هيكس في تغريدة عبر تويتر أن “مجرد الوصول إلى مرحلة من تاريخ المعلوماتية أصبح فيها هذاالنوع من التوافق التشغيلي موضوع قانون هو أمر مذهل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض