موبايل

دراسة: أداة Night Shift من أبل لا تساعد على النوم

كشفت دراسة جديدة أن أداة Night Shift التي تعمل بنظام iOS من أبل قد تجعل شاشتك أغمق، لكنها لا تحسن النوم، حيث وجد باحثون أميركيون من جامعة بريجهام يونج، أنها ليس لها أي تأثير على قدرة المتطوعين على النوم، أو نوعية نومهم، وتم دمج Night Shift في برنامج أبل، التي قدمتها لأول مرة في عام 2016 لنظام التشغيل iOS 9.3، وتقوم بتصفية الضوء الأزرق ذي الموجة القصيرة بعد غروب الشمس لتحسين النوم.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإنه من المعروف أن الضوء الأزرق، المنبعث من مصابيح LED المستخدمة في الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، يزعج الشخص بشكل خاص عند الحصول على قسط جيد من الراحة في الليل.

ويقول الخبراء، من جامعة بريجهام يونج (BYU) في يوتا، في ورقتهم المنشورة في Sleep Health: “تهدف ميزة iPhone Night Shift من أبل إلى تقليل انبعاثات الضوء قصير الموجة وتحسين النوم، ولكن عبر عينة الدراسة الكاملة، لم تكن هناك فروق في نتائج النوم تعود إلى التحول الليلي الذى تقوم به الأداة.”

وتعمل Night Shift على تصفية الضوء الأزرق، وهو ببساطة جزء من طيف الضوء المرئي، ما يمكن للعين البشرية رؤيته.

ويُعتقد على نطاق واسع أن الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف والأجهزة الإلكترونية الأخرى مثل شاشات الكمبيوتر والمصابيح الفلورية يعطل إفراز الميلاتونين ودورات النوم، ويعمل Night Shift على ضبط ألوان الشاشة على درجات اللون البرتقالي والأحمر “الأكثر دفئًا” بعد غروب الشمس افتراضيًا، على الرغم من أنه يمكن للمستخدمين تحديد وقت اليوم الذي يتم تنشيطه يدويًا.

وطُلب من المشاركين قضاء ثماني ساعات على الأقل في السرير، بينما كان لدى الأفراد الذين تم تكليفهم باستخدام هواتفهم الذكية أيضًا تطبيقًا مثبتًا لمراقبة استخدام هواتفهم.

وقال قائد الدراسة تشاد جنسن، أستاذ علم النفس في جامعة بريغهام يونغ: “في العينة بأكملها، لم تكن هناك اختلافات بين المجموعات “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض