موبايل

ساعات أبل الذكية القادمة تقيس نسبة السكر فى الدم

النسخة القادمة في نهاية هذا العام من ساعات أبل الذكية ستتيح قياس مستوى الجلوكوز على شاشة الساعة من خلال مستشعر بصري مدمج في الساعة، وقد سجلت أبل بالفعل براءة اختراع لذلك.

ويأتي ذلك بالاضافة إلى العديد من الميزات المهمة المتعلقة باللياقة والصحة مثل قياس نسبة الأكسجين في الدم، التي تتوافر في الإصدار السادس من ساعات أبل الذكية.

وتقوم الشركة الأميركية بتطوير هذه الميزة منذ عام 2017 بمساعدة العديد من المهندسين والخبراء في مجال الهندسة الحيوية، وأكثر من ذلك، فإن النموذج الأولي للساعة مع ميزة قياس نسبة السكر في الجسم بالفعل دخلت في دراسة سريرية في بعض الأماكن في سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأميركية.

وعلى جانب آخر واجهت شركة أبل بعض القيود الحكومية قبل الموافقة على تمكين بعض التقنيات الطبية في ساعات Series 6 Watch 3 الذكية، لذا من المتوقع أن تواجه ميزة رصد وقياس نسبة السكر في الدم نفس الإجراءات الحكومية للموافقة على تمكين الميزة في الجيل القادم من ساعات أبل.

والشيء الجيد في ميزة الساعة القادمة إذا تم وضعها في ساعة آبل، أنها ستقيس مستوى السكر مباشرة من خلال مستشعر الضوء الذي يقيس الضوء المنعكس من الدم دون الحاجة إلى عينة دم او تحاليل.

وستكون هذه الميزة مفيدة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة السكر في الدم ولا يعانون من أي أعراض ظاهرة، بالإضافة إلى مراقبة مستوى السكر بشكل دوري للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول أو الثاني.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض