مقالات

إيلون ماسك يحذر من زوال الأرض وحدوث انقراض سادس قريبا

كشف بحث قادته جامعة هاواي في مانوا ان الأرض شهدت خمسة انقراضات جماعية ناجمة عن ظواهر طبيعية،وأن حدثًا سادسًا يقترب وأن الأنشطة البشرية هي السبب.

ويكشف البحث، أن كوكبنا قد فقد ما بين 150.000 إلى 260.000 (7.5 إلى 13%) من كل مليوني نوع معروف منذ 1500.

تشير الدراسة، التي قادها روبرت كوي من جامعة هاواي، إلى أن القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض تشمل في الغالب الطيور والثدييات، لكنها تستبعد معظم اللافقاريات، وهي المجموعة التي شهدت خسارة كبيرة.

كما أنه وفقًا للقائمة الحمراء للاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة، من المعروف أن النشاط البشري أجبر 869 نوعًا على الانقراض في 500 عام الماضية.

وجاء في الدراسة المنشورة في مجلة Biological Reviews، أن دمج تقديرات العدد الحقيقي لانقراضات اللافقاريات يؤدي إلى استنتاج مفاده أن المعدل يتجاوز إلى حد كبير معدل الخلفية وأننا قد نشهد بالفعل بداية الانقراض الجماعي السادس.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإنه على الرغم من أن البعض ينكر أن التدهور الدراماتيكي سيكون بمثابة انقراض جماعي، إلا أن الملياردير إيلون ماسك هو الشخص الذي يعتقد أن زيادة معدلات انقراض الأنواع أمر لا مفر منه. وردًا على تغريدة للإعلان عن إصدار الدراسة، علق ماسك: “هناك فرصة بنسبة 100% لانقراض جميع الأنواع بسبب توسع الشمس”.

وحذر إيلون ماسك من زوال الأرض المؤكد، قائلا إن أحد الحلول الممكنة لبقاء الإنسان هو استعمار المريخ، وجدد الملياردير ماسك، المستعمر المحتمل للمريخ، دعوته للبشرية أن تعيش أسلوب حياة “متعدد الكواكب”، وأصر على أنها الطريقة الوحيدة للهروب من “أزمة الانقراض الجماعي” الناجمة عن توسع الشمس.

وقد لا يكون لحدث الانقراض الجماعي الذي طرحه مؤسس تسلا علاقة بالنشاط البشري بقدر ما يتعلق بالأجرام السماوية، لكنه مع ذلك أصر على أن البشرية يمكن أن تتجنبها باتباع حلمه الطويل في استعمار المريخ.

وقال: “الشيء الكبير التالي حقًا هو بناء مدينة مكتفية ذاتيًا على سطح المريخ وجلب الحيوانات والمخلوقات الموجودة على الأرض إلى هناك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض