مقالات

باحثون يبتكرون كمامة ذاتية التنظيف ومطهرًا رقميًا

تمكن باحثون بجامعة التخنيون من اختراع كمامة يمكن معاودة استخدامها لقدرتها على القضاء على فيروس كورونا بحرارة مستمدة من شاحن الهاتف المحمول.

وقدم الباحثون طلب الحصول على براءة اختراع للكمامة في الولايات المتحدة في أواخر مارس ويقولون إنهم يبحثون إنتاجها على المستوى التجاري مع القطاع الخاص.

وعملية التعقيم تستغرق نحو 30 دقيقة وعلى المستخدمين ألا يضعوا الكمامة أثناء توصيلها بالشاحن وبالكمامة الجديدة منفذ للناقل التسلسلي العام (يو.إس.بي) يمكن توصيله بمصدر للكهرباء مثل شاحن الهاتف المحمول، والذي يمكن أن يرفع حرارة طبقة داخلية من ألياف الكربون حتى 70 درجة مئوية، وهي مرتفعة بما يكفي لقتل الفيروسات.

ويشبه النموذج الأولى من هذه الكمامة كمامة (إن95) ذات الصمام والأربطة المطاطية لإحكام وضعها على الوجه ويقول الباحثون إن سعرها سيزيد دولارا على الأرجح عن الكمامات الأحادية الاستخدام.

كما ابتكر العلماء “مطهرًا رقميًا” يتصل بـ”كشاف” الهاتف الذكى لقتل البكتيريا والفيروسات، بما فى ذلك فيروس كورونا، ويستخدم الجهاز الذى أطلق عليه اسم UVLEN الضوء فوق البنفسجى للتخلص من الحشرات على الأسطخ فى 10 ثوانٍ.

وقالت الشركة، والمطور بواسطة الباحثين بشركة كورية جنوبية “لقد تم اختبار UVLEN واعتماده سريريًا ليكون آمنًا للبشر فى مجموعة متنوعة من الاستخدامات اليومية ويمكنه تطهير اليدين 50 مرة يوميًا، إنه أصغر جهاز تطهير يتوافق مع جميع أجهزة الهواتف الذكية المحمولة بتكلفة أقل، ويمكن أن ينظف دون إنتاج الروائح أو الروائح المزعجة، فهو محمول وخفيف الوزن أيضًا قادر على تنظيف جميع الأسطح، بما فى ذلك اليدين وأقنعة الوجه أثناء التنقل ولوحات مفاتيح الكمبيوتر والأسطح الأخرى فى المنزل، كما الجهاز المعتمد والمختبر إكلينيكيًا آمن للاستخدام حتى على الحيوانات الأليفة، كما يزعم.

ورغم أن منظمة الصحة العالمية (WHO) تقول أن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تسبب تلف الجلد والعين، فى حين أن مصادر ضوء الأشعة فوق البنفسجية التقليدية مسببة للسرطان، إلا أن ضوء الأشعة فوق البنفسجية البعيد، الذى يبلغ طوله الموجى بين 207 إلى 222 نانومتر، يعطل الميكروبات دون التسبب فى ضرر للجلد المكشوف.

ويعلق الجهاز المحمول خفيف الوزن، على كشاف بالجزء الخلفى من الهاتف الذكي ويستخدم الجهاز تقنية للتعقيم يطلق عليها اسم (UVGI) والتى تستخدم نوعًا معينًا من ضوء الأشعة فوق البنفسجية قصير الموجة (أقصى الأشعة فوق البنفسجية) – لقتل الكائنات الحية الدقيقة.

وبمجرد لصق UVLEN على كشاف الهاتف الذكى، والذى يأتى بشريط لاصق، وتوجيه الهاتف إلى الهدف، تدعى التكنولوجيا أنها تقتل مسببات الأمراض بكفاءة تقارب 100 فى المئة ومن المقرر إطلاقه قريبًا بسعر 25 دولارًا .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض