مقالات

بيل غيتس: 80 بالمئة من سكان العالم سيتناولون لقاح كورونا

قال مؤسس شركة «مايكروسوفت»، بيل غيتس، إنه يعتقد أن 70 إلى 80 في المئة من سكان العالم سيتناولون لقاحا ضد فيروس كورونا.

وحذر غيتس، في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” التلفزيونية، من احتمال عدم نجاح أي لقاح ضد فيروس كورونا يتم التوصل إليه، معتبرا أنه قد لا يكون فعالاً بما يكفي كحاجز لانتشار العدوى.كما ان هذا الأمر يعتمد أيضا على مدى توزيع اللقاحات حول العالم، في حال اعتمادها من قبل الجهات المختصة.

وأوضح أنه عند تطوير اللقاح، يسترشد المبتكرون بخاصيتين هما أن يكون اللقاح ناجحا في الوقاية من الإصابة بالمرض نفسه، وثانيهما منع انتقال العدوى من المصاب إلى أشخاص آخرين.وقال: “في الحالة الأولى ، ليس من المضمون أن يكون اللقاح مانعًا مثاليا لانتقال العدوى”.

وفي الوقت نفسه، أشاد بفعالية الاستجابة المناعية للجسم ضد المرض. ووفقا له، فإن المناعة المتطورة تحمي من خطر إعادة العدوى لمدة عام على الأقل.

وأوضح غيتس أن الولايات المتحدة باتت “أكثر قتامة” مما كان يتوقعه، بسبب تفشي كورونا وأن الوفيات تزداد يوميا بشكل كبير في الولايات المتحدة يؤكد أن البلاد ليست قريبة من مكافحة الوباء”.

وأوضح بيل غيتس:”كان من الممكن أن تتجه الأمور إلى الأسوأ بكثير لو لم يكن الفيروس موسميًا إلى حد ما، ولذا فإننا نعلم الآن أننا نستفيد من الصيف، وبالطبع ستزداد العدوى سوءًا في الخريف”، “لذلك فإن هناك أسباب إضافية تدعونا لعدم التراخي تماما”.

ودعم غيتس توقعات رئيس اختصاصي الأمراض المعدية في الولايات المتحدة، أنتوني فوسي، الذي توقع أن يكون اللقاح المضاد للفيروس التاجي جاهزا في أواخر عام 2020 الجاري أو أوائل عام 2021 المقبل.

وتعتبر مؤسسة بيل وميليندا غيتس، ثاني أكبر مانح لمنظمة الصحة العالمية، كما يقوم الصندوق بتمويل البحوث في مجال الأدوية واللقاحات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض