مقالات

تعليق اي مستخدم علي تويتر يتمنى وفاة ترامب بعد إصابته بكورونا

حذر موقع تويتر من أنه سيعلق المستخدمين الذين يأملون علنًا وفاة ترامب، حيث تم إعلان إصابة الرئيس ترامب وزوجته بـ COVID-19 .

وكشف موقع تويتر ، أنه لن يعمل على كل تغريدة، حيث جاء في بيان صادر عن تويتر: “نحن نعطي الأولوية لإزالة المحتوى عندما يحتوي على عبارة واضحة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء قد يتسبب في حدوث ضرر في العالم الحقيقي”.

وبينما يتمنى البعض الشفاء العاجل، غرد آخرون علنًا على أمل أنه سيموت بسبب المرض، وهذا مخالف لقواعد تويتر، وأخبرت الشركة أنها ستطبق العقوبة، فبشكل واضح لا يمكنك التغريد بأنك تأمل أن يموت ترامب بسب كورونا.

وأضافت الشركة في تغريدة، أن قواعدها لا تعني بالضرورة التعليق التلقائي، فالقاعدة الفعلية التي تنطبق هنا بموجب سياسة السلوك المسيء لتويتر، يجب أن تكون واضحة تمامًا فيما يخص الرغبة أو الأمل في إلحاق ضرر جسيم بشخص أو مجموعة من الناس وهذا يشمل ، على سبيل المثال لا الحصر: على أمل أن يموت شخص ما نتيجة مرض خطير مثل، “أتمنى أن تصاب بالسرطان وتموت” وعبارات مثل: أتمنى أن يقع شخص ما ضحية لحادث خطير، على سبيل المثال، “أتمنى أن تدهسك سيارة في المرة القادمة التي تفتح فيها فمك” كما يشمل ذلك القول بأن مجموعة من الأفراد تستحق إصابات جسدية خطيرة، على سبيل المثال ، “إذا لم تصمت هذه المجموعة من المتظاهرين، فهم يستحقون إطلاق النار عليهم”.

كما أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بدأ فى تناول عقار “ريمديسيفير”، لعلاج إصابته بفيروس كورونا، وقال شون كونلي، الطبيب المشرف على ترامب، الرئيس ترامب في حالة جيدة، وقد قررنا البدء في علاجه بدواء ريمديسيفير، بعد استشارة إخصائيين، وهو ليس في حاجة إلى أكسجين إضافي”، ووصل الرئيس الأمريكي إلى مستشفى “والتر ريد” العسكري في ماريلاند، لقضاء بضعة أيام هناك كإجراء احترازي بعد تأكد إصابته بالفيروس.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كايلي مكيناني، قد أكدت في وقت سابق أن “الرئيس ترامب بحالة معنوية جيدة، ويعاني من أعراض خفيفة، وكان يعمل طوال اليوم”.

قالت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية إن مركز والتر ريد الطبى الوطنى الذى يعالج فيه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بعد إصابته بفيروس كورونا يعد أحد أكثر المراكز الطبية فخامة، حيث سيعتنى بالرئيس 7000 موظف أو نحو ذلك، بما فى ذلك بعض كبار الأطباء فى البلاد.وأوضحت الصحيفة أن ترامب سيبقى فى الجناح الرئاسى المخصص بالمستشفى، وهو جزء فخم من أحد مبانيها البالغ عددها 88 مبنى، ويُعرف الجناح الرئاسى باسم جناح 71،وهو واحد من ست غرف خاصة للمرضى مخصصة لضباط الجيش رفيعى المستوى وأعضاء البيت الأبيض.

وتم تجهيز المستشفى بجناح مخصص للزوار من أعلى المكاتب: عادةً ما يتم علاج الرئيس ونائب الرئيس في وحدة التقييم الطبي والعلاج (METU)، الذى وصفته الصحيفة بأنه “آمن وخاص ومنفصل عن أجنحة المستشفى الأخرى المترامية الأطراف” مع غرفة طعام مضاءة بثريا كريستالية ومكتب على بعد خطوات قليلة من سرير المستشفى وغرف مزينة بأرائك لاستقبال الزوار بالإضافة إلى التكنولوجيا الأمنية، فهى مجهزة لترامب لمواصلة أداء مهامه الرئاسية.

لكن ليس واضحا ما هى التسهيلات التى يمتلكها والتر ريد والتى ستساعد الرئيس ترامب على التعافى من COVID-19 ويحتوى المستشفى – الذى يقع على بعد نحو تسعة أميال من البيت الأبيض – على 244 سريراً و50 سريراً لوحدة العناية المركزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض