مقالات

دراسات لاستخدام عقار Favipiravir لمرضى كورونا بالمنزل

يزعم العلماء أن عقار الإنفلونزا “فافيبيرافير” (Favipiravir) لديه القدرة على قتل SARS-CoV-2، الفيروس المسبب لمرض “كوفيد-19″، في غضون أيام.

ويتم التحقيق في «فافيبيرافير»، الذي تم تطويره في اليابان عام 2014، لمعرفة ما إذا كان يمنع مرضى «كوفيد-19» من الإصابة بأمراض خطيرة، وفقًا لتقارير صحيفة «ميرور» البريطانية.

وقال كبير مُحققي التجارب، البروفيسور كيفين بليث، من جامعة غلاسكو: «ستكون خطوة كبيرة إلى الأمام إذا نجحت الأدوية المُضادة للفيروسات». مُوضحًا أن هذا قد يوفر علاجًا سريعًا وبسيطًا في المنزل للحالات الخفيفة

والمُتوسطة للفيروس، ولن يكون هناك داعٍ إلى الإغلاق أو اتخاذ إجراءات صارمة أخرى.وإذا أثبتت التجربة نجاحها، يمكن أن تتوفر ملايين الجرعات في المراكز الصحية التابعة لهيئة الخدمات الصحية البريطانية (NHS).
وفي النهاية، يُمكن أن «تقتل» الحبوب اليومية فيروس كورونا إذا تم تناولها خلال أيام قليلة من الاختبار الإيجابي.

ويعتقد أن تجارب المملكة المتحدة للعلاج المُضاد للفيروسات للمراحل المُبكرة من المرض ستُظهر نتائج واعدة في الأشهر الستة المقبلة.ويقول العلماء: إن العقار لديه القدرة على إنهاء عمليات الإغلاق المُتكررة بسبب «كوفيد-19».

وقال البروفيسور بليث: «بالتأكيد خلال الأشهر الستة المُقبلة يجب أن نكون قادرين على الحصول على إجابة. إذا نجح هذا الدواء في تقليل الحضور إلى المستشفى وخطر حدوث نتائج سيئة، فقد يتم اختباره على الأشخاص الذين تعرّضوا للتو. وقد يكون قادرًا على تقليل الانتشار وخطر تفشي المرض».

وأظهر العقار بالفعل إمكانية الحد من تلف الرئة لدى مرضى “كوفيد-19” في المستشفى وتسريع الوقت المستغرق لإزالة الفيروس من الجسم، وذلك وفقا لتقرير في صحيفة الإندبندنت.

وعلى عكس علاجات أخرى والتي تقلل من شدة الأعراض التي تظهر لدى أولئك الذين يعانون من مرض حاد، يمنع فافيبيرافير تكاثر فيروس كورونا -واسمه العلمي سارس كوف 2- بمجرد دخوله إلى خلايا الجسم.

ويقوم فافيبيرافير بإدخال مادة وراثية معيبة في فيروس كورونا، مما يجعله غير قادر على التكاثر والانتشار بشكل صحيح في جميع أنحاء الجسم. وكلما تعطلت عملية الانتشار في وقت مبكر، كانت الفرصة أفضل للفرد لتجنب الإصابة بعدوى خطيرة.

وإذا أظهرت المرحلتان الثانية والثالثة من تجربة GETAFIX أن عقار «فافيبيرافير» يعمل، فقد يكون أول علاج مُضاد للفيروسات ضد «كوفيد-19» الخفيف، الذي يُشكل الغالبية العظمى من الحالات.

وقالت الدكتورة جانيت سكوت، التي كانت سابقًا كبيرة الباحثين في تجربة GETAFIX في مراحلها الأولى: «من وجهة نظري، من المُمكن أن نحصل على نتائج بحلول الخريف مع تضافر الجهود».

واكتشف علماء بريطانيون أن «الستيرويد ديكساميثازون» يُعالج الأعراض ويُقلل من خطر وفاة المرضى في المستشفى من ذوي الأمراض الخطيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض