مقالات

دراسة أمريكية تكشف سبب إصابة الذكور بالتوحد أكثر من الإناث

كشفت دراسة جديدة قادتها «جامعة ييل»، في الولايات المتحدة، أنّ التوحد يتطور في مناطق مُختلفة من الدماغ لدى الفتيات أكثر من الأولاد.

واستخدم الباحثون تقنية التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي (fMRI) لدراسة أدمغة المُصابين بالتوحّد، ووجدوا أن منطقة «التلم الصدغي الخلفية العلوية» هي المسؤولة عن نشاط هذا المرض، ويختلف نشاطها بين الذكور والإناث.

ويقول د. أبها جوبتا، الأستاذ المُساعد في طب الأطفال في كلية ييل للطب والمؤلف الرئيسي للدراسة، في بيان: «نحن نعرف القليل جدًا عن كيفية ظهور التوحّد في الدماغ».وأضاف: «من المُهم أن تكون قادرًا على كشف الأماكن التي قد ينشأ فيها الخلل الوظيفي لأن ذلك يمنحنا مُزيدًا من الأمل لاكتشاف الدواء».

ووجد البحث أيضًا أن الفتيات قد يحملن عددًا أكبر من الطفرات الجينية مُقارنة بالأولاد، ما قد يشير إلى وجود عوامل كانت مُخفاة على العلماء تحمي الفتيات من هذه الحالة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض