مقالات

سبب ألم الذراع بعد تلقي لقاح كورونا

من بين التأثيرات الجانبية للقاحات كورونا، يعد الألم حول موقع الحقن العرض الأكثر شيوعًا بين أولئك الذين تلقوها.

كان هذا الأثر الجانبي أيضًا أكثر تواترًا بين متلقي اللقاح الأصغر سنًا، حيث أبلغ 83% من أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و55 عامًا عن ألم في الذراعين بعد تلقي الجرعة الأولى، وفقًا لتجربة سريرية حول لقاح Pfizer-BioNTech. هذا بالمقارنة مع 71% ممن تزيد أعمارهم عن 55 عامًا. وبالمثل، أبلغ 87% من الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عامًا عن ألم موضعي بعد الجرعة الأولى من لقاح موديرنا أثناء التجارب السريرية، مقارنة بـ 74% ممن تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

وتوضح الدكتورة آنا دوربين، الأستاذة في قسم الصحة الدولية بجامعة جونز هوبكنز، أن اللقاحات تُعطى بكمية من السائل في العضلات.وقالت خلال مقابلة “لا توجد مساحة كبيرة لهذا السائل للذهاب، وبينما تقوم بتمديد ألياف العضلات التي تحقن اللقاح فيها، يمكن أن يكون ذلك مؤلماً ويمكن أن يستغرق بعض الوقت حتى ينخفض. إنها تشبه إلى حد كبير كدمة في عضلاتك كما أصفها”.وتقول الدكتورة دوربين: “إذا لم يكن لديك الكثير من الآثار الجانبية للقاح، فهذا لا يعني أنك لم تستجب للقاح. ومن المحتمل أن اللقاح نجح وكل شيء على ما يرام”.
وقد يتسبب رد الفعل المناعي للجسم أيضاً في حدوث التهاب في الذراع، حيث يستخدم الجهاز المناعي عدة آليات لمحاربة العدوى، من قبيل الخلايا البلعمية والخلايا اللمفاوية البائية والخلايا اللمفاوية التائية كجزء من خلايا الدم البيضاء لدينا.

يشرح البروفيسور Ooi Eng Eong من كلية الطب Duke-NUS في سنغافورة في مقابلة مع صحيفة “ستريتس تايمز”، أن الآثار الجانبية التي يتم الإبلاغ عنها بشكل شائع للقاحات Covid-19 القائمة على تقنية mRNA، كـ”فايزر” و”موديرنا”، ناتجة إلى حد كبير عن الاستجابة المناعية للجسم. وهي عبارة عن ألم في موقع الحقن، وإرهاق، وصداع، وآلام في الجسم.
وقال: “على سبيل المثال، الألم في موقع الحقن لا ينتج فقط عن إدخال إبرة الحقن تحت الجلد، لكن أيضًا بسبب اختراق الخلايا المناعية لموقع الحقن من أجل التقاط اللقاح”.
علاوة على ذلك، فإن الخلايا المناعية المنشطة “تتحدث” إلى الخلايا المناعية الأخرى لتنسيق استجابتها من خلال المواد الكيميائية، مما يسبب الآثار الجانبية، بحسب توضيحه.
هذا ما يفسر سبب تعرض المزيد من الأشخاص لآثار جانبية بعد الجرعة الثانية مقارنة بالجرعة الأولى، لأن اللقاح الأول يهيئ الجهاز المناعي لبروتين فيروس كوفيد-19. لذلك من المرجح أن تكون الاستجابة المناعية للجرعة الثانية أقوى من الأولى، كما قال البروفيسور Eong.

وأوضح الدكتور جون وايت، كبير المسؤولين الطبيين في موقع الرعاية الصحية WebMD: “لقاح كوفيد-19 مسبب للتفاعل، ما يعني أنه يخلق استجابة مناعية غالباً ما تسبب آثاراً جانبية. وتؤدي الجرعة الثانية عادة إلى آثار جانبية أكثر شدة لأنها معززة. لقد قمت بالفعل بتهيئة جهازك المناعي لذا في الجرعة الثانية، يجب تطوير استجابة مناعية أكثر قوة. وهذا ليس بالأمر غير المعتاد، فالعديد من اللقاحات تفاعلية”.

من جانبه، قال الدكتور Tseng Hsien Cho، الطبيب الرئيسي في مجموعة Raffles الطبية، إن الجهاز المناعي له طبقتان من الاستجابة، الاستجابة المناعية الفطرية تليها الاستجابة المناعية التكيفية.
وأضاف أن “الاستجابة المناعية الفطرية يتم تفعيلها بمجرد أن يكتشف جسمنا أي مادة غريبة، من ذرة غبار إلى فيروس. والهدف هو التعرف على المادة الغريبة والقضاء عليها بخلايا الدم البيضاء المتخصصة”.
وتابع: “هذا الشكل من الاستجابة الالتهابية يفسر الأوجاع والآلام بعد تلقي الحقنة الأولى، وهذا عادة ما يستمر لبضع ساعات فقط أو أيام. أما الاستجابة المناعية التكيفية – الطبقة الثانية من الدفاع المناعي – فتستغرق أيامًا أو أسابيع حتى تتطور.. هذا عندما تتعلم الخلايا التائية والخلايا البائية في الجهاز المناعي التعرف على غزاة معينين، مثل البروتينات من فيروس Sars-CoV-2”.
هذه المرة، الذاكرة المناعية المتولدة هي ذاكرة طويلة الأمد، بحيث إذا واجه الجسم نفس البروتين الفيروسي في المستقبل، فإن الخلايا المناعية ستكون قادرة على التعرف على الغزاة والبدء في إنتاج الأجسام المضادة للدفاع.

ولتخفيف الشعور بألم الذراع بعد تلقي اللقاح، يقدم أطباء بعض النصائح :
1- تحريك الذراع

2- قطعة قماش وماء بارد: يمكنك تبريد منطقة الحقن بقطعة قماش نظيفة مبللة بالماء البارد.

3- شرب الكثير من السوائل للبقاء مرتوياً

4- أخذ راحة

5- المسكنات
استخدام كيس ثلج ومسكنات للألم دون وصفة طبية مثل التايلينول أو الإيبوبروفين لأنها تقلل الالتهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض