مقالات

كورونا يسبب تغيرات في اللسان

كشف عالم أوبئة البروفيسور تيم سبيكتور عن عارض جديد “غريب” يؤثر على المصابين بفيروس كورونا، ودعا إلى ضروة إلى الانتباه إليه وتصنيفه ضمن قائمة أعراض “كوفيد-19” وحذر البروفيسور من “لسان كوفيد” في منشور على وسائل التواصل الاجتماعي وأرفق صورة مروعة لما يبدو عليه العارض الغريب.

وقال البروفيسور إنه وجدت أيضا تقرحات في الفم لتكون من أعراض فيروس كورونا ومعروف طبيا أنه قد تهاجم بعض الأمراض اللسانَ مسببة تغيرات تشمل الألم أو تغير اللون أو التورم
أبرز التغيرات التي قد تحدث في اللسان في بعض حالات مرضى كورونا هي:
1- احمرار اللسان
2- تورم
3- فقدان الحليمات اللسانية “depapillated tongue” ويظهر اللسان في صورة ما يسمى اللسان الجغرافي “Geographic tongue” إذ تكون هناك بقع كالخارطة على اللسان.

واستخدم سبيكتور المنشور على “تويتر” لحث الجمهور على البقاء في المنزل إذا شعروا بتوعك، حتى لو كانت مجرد حالة من التعب، قائلاً: “واحد من كل 5 أشخاص مصابين بكوفيد لا يزال يعاني من أعراض أقل شيوعاً لا تظهر في قائمة أعراض كورونا الرسمية، مثل الطفح الجلدي الجديد أو تقرحات في الفم”.

كما قال غابرييل سكالي، طبيب الصحة العامة ورئيس علم الأوبئة والصحة العامة بالجمعية الملكية للطب، إن الفيروس يمكن أن ينتج عنه تأثيرات في مثل هذا النطاق الواسع من أجهزة الجسم.

وقال البروفيسور إن الاسم الطبي لتورم اللسان الحاد الذي يحدث كجزء من متلازمة هو التهاب اللسان “glossitis” وأضاف أنه يمكن أن ينطوي أيضا على تغير اللون، ويمكن أيضا أن يُصبح -بمصطلح شائع- باسم “لسان الفراولة” (strawberry tongue) أو” لسان التوت” (raspberry tongue) في هذه الحالات وفي حالة لسان الفراولة يكون اللسان متورما وفيه احمرار.

ويشار إلى أن الأوجاع، والتهاب الحلق، والإسهال، والتهاب الملتحمة، والصداع، وفقدان التذوق أو الشم، والطفح الجلدي الجديد وتغير لون أصابع اليد أو أصابع القدم، كلها مدرجة كأعراض أقل شيوعاً لفيروس كورونا من قبل منظمة الصحة العالمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض