مقالات

كيفية تعقيم الكمامة واعادة استخدامها بشكل آمن

في ظل مكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد، فرضت بعض الدول ارتداء الكمامات الوقائية في وسائل النقل والأماكن العامة للحد من انتشار العدوى بين الناس.

وينبغي استخدام الكمامات في إطار استراتيجية شاملة من تدابير كبح انتقال العدوى وإنقاذ الأرواح ومن شأن الكمامات الطبية أن تحمي الأشخاص الذين يرتدونها من الإصابة بالعدوى، وبإمكانها كذلك منع المصابين بأعراض المرض من نقل العدوى إلى الآخرين.

ما هي أنواع الكمامات المستخدمة ضد انتشار كوفيد-19؟

الكمامات الطبية (تُعرف أيضا باسم الكمامات الجراحية): وهي مصنوعة من ثلاث طبقات على الأقل من مواد اصطناعية غير منسوجة، ويتم تركيبها على نحو يحصر طبقات الترشيح في المنتصف. وتتوفر هذه الكمامات بمستويات سُمك مختلفة ودرجات متنوعة من مقاومة السوائل ومستويين من الترشيح. وتقلل هذه الكمامات الطبية من مخاطر انتقال القطيرات التنفسية من مرتديها إلى الآخرين وإلى البيئة المحيطة. كما أنها تقلل من فرص انتقال الفيروس من الآخرين إلى مرتدي الكمامة.

وينبغي تنظيف اليدين بفركهما بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون قبل ارتداء الكمامة النظيفة وبعد خلعها. ويجب تثبيت الكمامة بإحكام حول الذقن وأعلى الأنف. كما ينبغي تجنب لمس الكمامة أثناء ارتدائها على الوجه والتخلص منها على الفور إذا أصبحت رطبة. والأهم من ذلك أن ارتداء الكمامة يجب أن يترافق مع التدابير الوقائية الأخرى، بما في ذلك الحرص الدائم على نظافة اليدين والتباعد الجسدي مسافة متر واحد على الأقل من الآخرين.

أقنعة التنفس (المعروفة أيضا باسم أقنعة الوجه التنفسية المرشحة-FFR) والمتاحة بمستويات متفاوتة الأداء مثل: FFP2، FFP3، N95، N99): تم تصميم هذه الأقنعة خصيصا للعاملين في مجال الرعاية الصحية الذين يقدمون الرعاية لمرضى كوفيد-19 في المرافق والأماكن التي تُطبق فيها إجراءات طبية تولّد رذاذاً. ويجب التأكد من صحة تثبيت قناع التنفس على العاملين في مجال الرعاية الصحية قبل استخدامه لضمان ارتدائهم المقاس المناسب لهم.

الكمامات غير الطبية (المعروف أيضاً بالكمامات القماشية أو الكمامات المصنوعة في المنزل أو المصنوعة يدوياً) يمكن أن تقوم بدور حاجز يمنع انتقال الفيروس من مرتدي الكمامة إلى الآخرين. ويمكن شراء هذه الكمامات تجارياً أو صنعها في المنزل، وهي لا تتخذ شكلاً موحداً عموماً مثل الكمامات الطبية. وهناك عدة أنواع من الكمامات القماشية، وجميعها ينبغي أن تغطي الأنف والفم والذقن ويتم تثبيتها بأشرطة مطاطيةأو أربطة، وتتضمن عدة طبقات، ويمكن غسلها وإعادة استخدامها.

ولكن تذكّر أن استخدام الكمامة القماشية وحده لا يكفي لتوفير مستوى كافٍ من الحماية، وإنما يجب الحفاظ على مسافة متر واحد على الأقل من الآخرين وتنظيف اليدين بشكل مستمر والحرص على تجنب لمس الوجه والكمامة.

وفي ظل النقص الحاد في المستلزمات والمعدات اللازمة للوقاية من التقاط العدوى، وارتفاع ثمن الكمامات لجأ كثيرون إلى صناعة كمامات من القماش، في حين يشتري آخرون كمامات يمكن إعادة استخدامها. ولكن بغض النظرعن نوع الكمامة، يتساءل كثيرون عن كيفية تعقيم هذه الكمامات لارتدائها بأمان من جديد، إذ أن إعادة استخدام الكمامة التي تحمل على سطحها فيروس كورونا دون تعقيم يشكل خطراً كبيراًعلى مرتديها.

ونتكلم هنا خاصة عن نوعين من الكمامات يعدان الأكثر استعمالا حاليا، وهما كمامة الوجه التقليدية (face masks) التي تباع في المتاجر والمتاجر الكبرى (المولات)، والكمامة القماشية سواء الجاهزة أو التي تُصنع في المنزل.ولن نتكلم عن أجهزة التنفس ولا الكمامات الجراحية “إن95” (N95) التي تعد مهمة للعاملين في الرعاية الصحية، ويجب الحرص على عدم استعمالها من قبل الناس الذي لا يعملون في القطاع الصحي، حتى تتوفر كميات كافية منها للعاملين الصحيين.

كمامة الوجه التقليدية
هذه الكمامات بشكل عام تكون رقيقة، وبالتالي لا تتحمل الغسيل، لأن الغسيل يؤدي لإتلافها. وأيضا من الخطأ فركها أو نقعها في الكحول، إذ يعتقد أن ذلك يقلل قدرتها على العزل.
كذلك من الخطأ وضع كمامة الوجه التقليدية في الفرن، إذ قد تشتعل وتسبب حريقا. وأخيرا من الخطأ غسلها باليد بالماء البارد، إذ إن هذا غير كاف لتعقيمها.
بالنسبة لهذه الكمامات، فإن الطريقة الأفضل لإعادة استعمالها هي التجفيف، وهو بكل بساطة ترك الكمامة لتجف مما يقتل الفيروسات.
بالنسبة للفيروسات التاجية التي ينتمي لعائلتها فيروس كورونا المستجد، تشير معطيات بحثية إلى أن ترك الكمامة لمدة 72 ساعة كاف لقتل الفيروسات، في حين توصي مصادر أخرى بترك الكمامة لمدة أسبوع.
ولابد من ان تتعامل مع الكمامة كخطر بيولوجي، اغسل يديك بالصابون في كل مرة تقوم فيها بإزالة الكمامة أو حتى لمسها، وتأكد من غسل يديك بشكل صحيح لمدة 20 ثانية على الأقل.
الكمامة التي يراد إعادة تعقيمها يجب أن لا تكون عليها أوساخ، وعندها يجب التخلص منها ويجب أن لا يكون فيها أي تمزق.
ضع الكمامة في كيس ورقي وأغلقه، ثم تركه لمدة أسبوع ويجب استعمال كيس ورقي لا كيس بلاستيكي ضعه في مكان معزول وبعيد عن الأطفال.
بمرور أسبوع، وبعد استخراج الكمامة من الكيس، يجب أن يستخدمها صاحبها الأصلي لا شخص آخر.

الكمامة القماشية
الكمامة القماشية يمكن شراؤها من المتجر، أو صناعتها في المنزل، وهذه خطوات إعادة استخدامها
تعامل مع الكمامة القماشية أيضا كخطر بيولوجي، اغسل يديك بالصابون في كل مرة تقوم فيها بإزالة الكمامة أو حتى لمسها، وتأكد من غسل يديك بشكل صحيح لمدة 20 ثانية على الأقل.
يفضل ارتداء قفازات، خاصة إذا كانت الكمامة القماشية توجد عليها أوساخ واضحة للعين يجب أن لا يكون فيها أي تمزق، وفي حال وجود تمزق يجب خياطتها أو التخلص منها.
من الأفضل تنظيف كمامات القماش في الغسالة عند حرارة 60 درجة مئوية، لأن هذه الحرارة كفيلة بقتل الفيروسات، مع استخدام مادة تنظيف الغسيل، كما يمكن إضافة مطهر.
أيضا يمكن وضع الكمامة القماشية في الفرن لمدة 30 دقيقة عند 80 درجة مئوية لقتل الفيروس “شريطة أن لا تكون متسخة”، أو غليها في قدر مليء بالمياه.
يجب تجفيف الكمامة القماشية على أعلى درجة حرارة في المجفف الأوتوماتيكي.
يمكنك وضع الأقنعة على رف تجفيف في ضوء الشمس المباشر. وعندما تجف الأقنعة، خزّنها في وعاء أو كيس مغطى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض