اخبار الشركات

أبل تعفى خدمة أحداث فيس بوك من الرسوم

حصلت خدمة أحداث فيس بوك على إعفاء من شركة أبل، حيث أعلنت شركة فيس بوك أن الشركات التي تستضيف أحداثًا مدفوعة عبر الإنترنت من خلال فيس بوك على منصة iOS ستكون قادرة على الاحتفاظ بجميع أرباحها “باستثناء الضرائب”، ولن تحصل أبل على عمولتها المعتادة البالغة 30% على عمليات الشراء داخل التطبيق، لكن هناك بعض الشروط .

وقد أعلن فيس بوك هذا الصيف عن ميزة جديدة تتيح للشركات والمبدعين تحصيل رسوم مقابل الأحداث عبر الإنترنت المستضافة على المنصة، وقال فيس بوك إنه لن يجمع رسومًا من الفعاليات “للعام المقبل على الأقل”، لكن فيس بوك لم يستطع إقناع أبل بالتنازل عن رسومها البالغة 30% أو السماح لمستخدمى iOS باستخدام Facebook Pay، حتى يتمكن فيس بوك من استيعاب تكاليف الأعمال.

والآن وافقت أبل على السماح لـFacebook Pay بمعالجة جميع عمليات شراء الأحداث المدفوعة عبر الإنترنت، وهذا يعني أن فيس بوك يمكنه استيعاب التكلفة، ولن تحصل أبل على خصم، لكن هذه الاتفاقية سارية فقط حتى 31 ديسمبر، وقال متحدث باسم فيس بوك: “وافقت شركة أبل على تقديم فترة راحة قصيرة مدتها ثلاثة أشهر، وبعدها يتعين على الشركات المتعثرة أن تدفع لشركة أبل ضريبة متجر التطبيقات بنسبة 30 % بالكامل”، ولن يقوم فيس بوك بتحصيل الرسوم حتى أغسطس 2021.

ولعل المشكلة الكبيرة الأخرى هي أن منشئي ألعاب فيس بوك تم استبعادهم من الصفقة، وسيظل عليهم تسليم أكثر من 30 % من الأرباح التي تأتي من خلال تطبيق .

كما كشف فيس بوك أنه كان يطلب من أبل السماح للمستخدمين بتغيير تطبيق الرسائل الافتراضي على أيفون لسنوات، فمع iOS 14 و iPadOS 14، وافقت أبل أخيرًا على طلب طويل الأمد من العملاء، حيث قدمت الشركة خيارًا لتغيير تطبيقاتك الافتراضية لتصفح الويب والتعامل مع البريد الإلكتروني، فهناك العديد من فئات التطبيقات الأخرى مثل الرسائل والموسيقى والتقويم، تظل عالقة في البرامج المضمنة من أبل، ولم يكن فيس بوك سعيدا بذلك، حيث يدفع بقوة الإقناع صانع آيفون، للسماح للأشخاص باختيار تطبيق المراسلة المفضل لديهم.

وقال ستان تشودنوفسكي، رئيس برنامج Messenger في فيس بوك: “نشعر أن الأشخاص يجب أن يكونوا قادرين على اختيار تطبيقات مراسلة مختلفة والتطبيق الافتراضي على هواتفهم”.

وكان الجواب دائما لا، ولعل التخمين الرئيسي هو أن المراسلة تزيد من مبيعات الأجهزة الخاصة بأبل، فإن منصة iMessage من أبل والميزات التي تتيحها بين مالكي أيفون مثل الرسائل الصوتية، وإيصالات القراءة، ومؤشرات الرد/الكتابة، والملصقات و Memoji وغير ذلك، هي عامل دافع في سبب شراء الناس والتزامهم آيفون.

من ناحية اخري حذر موقع “فيس بوك” (Facebook) من أنه قد ينسحب من أوروبا إذا قام مفوض حماية البيانات الأيرلندي بفرض حظر على مشاركة البيانات مع الولايات المتحدة، بعد صدور حكم تاريخي أصدرته محكمة العدل الأوروبية في يوليو الماضي، الذي وجد أنه لا توجد ضمانات كافية تمنع التطفل من قبل وكالات الاستخبارات الأميركية.

وتوضح المستندات القانونية المقدمة إلى المحكمة العليا الأيرلندية حقيقة بسيطة؛ مفادها أن فيس بوك والعديد من الشركات والمؤسسات والخدمات الأخرى تعتمد على عمليات نقل البيانات بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من أجل تشغيل خدماتها.وسيؤدي الافتقار إلى عمليات نقل البيانات الدولية الآمنة والقانونية إلى الإضرار بالاقتصاد وإعاقة نمو الأعمال، التي تعتمد على البيانات في الاتحاد الأوروبي.

وكتب المحامي العام المساعد لفيس بوك في الدعوى القضائية في دبلن، أن تطبيق الحظر سيجعل الشركة غير قادرة على العمل وقالت إيفون كونان “في حال تعرض فيسبوك للوقف الكامل عن نقل بيانات المستخدمين إلى الولايات المتحدة، فليس من الواضح في هذه الظروف كيف سيمكنه الاستمرار في توفير خدمات في الاتحاد الأوروبي”.

ونفى فيس بوك أن يكون البيان تهديدا، ووصفه بأنه كان انعكاسا بسيطا للواقع، وقال متحدث باسم “فيسبوك” إن الشركة لا تهدد بالانسحاب من أوروبا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض