اخبار الشركات

إيلون ماسك يستحوذ على تويتر

توصّل ايلون ماسك الى اتفاق مع مجلس إدارة شركة تويتر على شراء المنصة الاجتماعية بسعر 54,20 دولارا للسهم، ما يجعل قيمتها الاجمالية نحو 44 مليار دولار، وفق ما أعلنت تويتر الاثنين في بيان.

وكانت المناقشات بشأن الاتفاق، الذي بدأ الأسبوع الماضي، قد تسارعت في مطلع الأسبوع بعد أن غازل ماسك مساهمي تويتر بالتفاصيل المالية لعرضه.

وبذلك، أصبح مالك مجموعة تيسلا، والرجل الأغنى في العالم، مالكاً للمنصة التي يعتبرها “الساحة الرقمية العامة حيث تناقش موضوعات حيوية بالنسبة إلى مستقبل الإنسانية”، بحسب ما ورد في البيان.

وسيصبح “توتير” شركة خاصة بعد إتمام الصفقة، فيما كان تعهد ماسك بجعل تويتر ملاذًا لحرية التعبير إذا تم قبول عرضه.

وينهي الاتفاق مسيرة تويتر بوصفها شركة عامة منذ طرحها العام الأولي في 2013. وصعدت أسهم تويتر نحو 6% عقب أنباء الاتفاق.

وأعلن ماسك، الذي لديه أكثر من 83 مليون متابع على تويتر وبدأ في جمع الأسهم بالشركة في وقت سابق من هذا العام، عن نيته شراء الشركة يوم 14 أبريل الجاري وجعلها ملكية خاصة، لكن سرعان ما رُفض اقتراحه؛ لأنه لم يكن من الواضح ما إذا كان بإمكانه تقديم المال لإجراء الصفقة.وفي مواجهة هذا الإجراء، اعتمدت تويتر أيضًا “الحبة السامة” وهي مناورة دفاعية من شأنها أن تمنع ماسك من تجميع المزيد من أسهم الشركة.

وقام ماسك بتحديث اقتراحه الأسبوع الماضي، مما ضغط على تويتر للنظر بجدية أكبر في عرضه، حيث أوضح كيف جمع التمويل من بنك الاستثمار “مورجان ستانلي” (Morgan Stanley) ومجموعة من المقرضين الآخرين الذين قدموا 13 مليار دولار، بالإضافة إلى 12.5 مليارا أخرى على شكل قروض مقابل أسهم في تسلا شركة السيارات الكهربائية التي يديرها. وكان من المتوقع أن يضيف نحو 21 مليار دولار لتمويل الأسهم.

وقد رفض البيت الأبيض التعليق على صفقة الملياردير إيلون ماسك لشراء تويتر، لكنه قال إن الرئيس جو بايدن عبر مرارا عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي.
وقالت جين ساكي المتحدثة باسم البيت الأبيض “قلقنا ليس جديدا”، مضيفة أن هذه المنصات في حاجة لأن تخضع للحساب.ومضت تقول “تحدث الرئيس منذ فترة طويلة عن قلقه إزاء قوة منصات وسائل التواصل الاجتماعي بما يشمل تويتر وآخرين، في نشر معلومات مضللة”.لكنها استدركت قائلة إن البيت الأبيض لن يعلق على صفقة فردية.
وقالت ساكي إن البيت الأبيض يواصل العمل من أجل إلغاء القانون 230 الذي يحمي شركات الإنترنت من المحاسبة على المحتوى الذي ينشره المستخدمون، ويدعم تشديد إجراءات الشفافية ومكافة الاحتكار على شركات التكنولوجيا.

من جهته قال الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إنه لن يعود إلى استخدام “تويتر” رغم نجاح الملياردير الأمريكي إيلون ماسك بشراء موقع التواصل الاجتماعي الذي تم تعليق حسابه إثر اقتحام أنصاره لمبنى الكابيتول في 6 يناير 2021″.
وأضاف ترامب: “لن أذهب إلى تويتر، سأبقى على الحقيقة”، في إشارة إلى موقع التواصل الاجتماعي الذي أسسه “تروث سوشيال”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض