اخبار الشركات

تسريب بيانات 38 مليون شخص بسبب خلل في برمجية “مايكروسوفت”

اعترفت شركة “مايكروسوفت” الأمريكية بتسريب بيانات 38 مليون شخص مسجل لديها من بينها سجلات المطعمين بلقاحات فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وأصدرت شركة “أبجارد” المتخصصة في الأمن المعلوماتي، تقريراً عن تحقيق استغرق أشهراً عدة أظهر أن ملايين الأسماء والعناوين وأرقام الهوية الضريبية وغيرها من المعلومات السرية أصبحت مكشوفة -ولكن لم تتعرض للاختراق- قبل حل المشكلة.

وحذر الباحثون كذلك من أن تلك البيانات المكشوفة والأكثر حساسية، كان من بنيها 332 ألف عنوان بريد إلكتروني ومعرفات موظفي شركة مايكروسوفت نفسها المستخدمة في كشوف مرتباتهم، بالإضافة إلى 39 ألف سجل فائق السرية من داخل مايكروسوفت.

ومن الجهات الـ47 المعنية بهذه المشكلة “أميركان إيرلاينز” و”فورد” و”جي بي هانت” والهيئة الصحية في ماريلاند وإدارة المواصلات العامة في مدينة نيويورك وما يجمع هذه الجهات استخدامها برمجية “باور آبس” من “مايكروسوفت”، التي تسهّل إنشاء مواقع الويب وتطبيقات الهاتف المحمول للتفاعل مع الجمهور.

47 جهة تستخدم برمجية “باور آبس” من مايكروسوفت التي تسهّل إنشاء مواقع الويب والتطبيقات، لم تكن تؤمّن حماية لبيانات عددها 38 مليوناً .

فعلى سبيل المثال، إذا احتاجت مؤسسة ما إلى أن تستحدث بسرعة بوابة لحجز مواعيد للقاحات، توفر برمجية “مايكروسوفت” هذه الواجهة العامة وإدارة البيانات.

وقالت مايكروسوفت ردا على تلك التقارير: “توفر منتجاتنا ميزات المرونة والخصوصية للعملاء، لتصميم حلول قابلة للتطوير تلبي مجموعة متنوعة من الاحتياجات”.

وتابعت قائلا “نحن سنأخذ عوامل الأمان والخصوصية على محمل الجد، ونشجع عملائنا على استخدام أفضل الممارسات عند تكوين المنتجات بالطرق التي تلبي احتياجات الخصوصية على أفضل وجه”.

وأوضحت أن تلك التطبيقات ستحافظ على خصوصية البيانات افتراضيًا في المستقبل، عندما يستخدم المطورون واجهات برمجة التطبيقات، بالإضافة إلى ذلك، أصدرت الشركة أيضا أداة للمطورين للتحقق من إعداداتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض