اخبار الشركات

سبيس أكس تخطط لتغطية المريخ بالإنترنت

تخطط شركة “سبيس أكس” التي يملكها الملياردير الأميركي، إيلون ماسك، لتغطية كوكب المريخ بالإنترنت، تمهيدا لسفر البشر إلى الكوكب، وتنوي سبيس أكس إنشاء شبكة الإنترنت باستخدام أقمار صناعية ضمن مشروع “ستارلينك”، الذي تقوم بتأسيسه فعلا لتغطية كوكب الأرض بالإنترنت الفضائي.

وأعلنت سبيس أكس، مؤخرا إطلاق حزمة جديدة مكونة من 60 قمرا صناعيا ضمن مشروع ستارلينك بنجاح، لتصبح جزءا من كوكبة أقمار صناعية مخصصة للإنترنت الفضائي، عددها 895 حتى اليوم.ولن تقدم الأقمار الصناعية الإنترنت لمن سيكونون على سطح المريخ فحسب، بل ستشكل جسرا للتواصل مع كوكب الأرض.

أعلنت شركة “سبيس أكس” أنها بصدد نقل أربعة رواد فضاء على متن مركبتها “كرو دراغون” إلى محطة الفضاء الدولية ووفقا لتفاصيل نقلها موقع شبكة “CBS” الأميركية، إن رواد الفضاء سينطلقون في كبسولتهم التي سيحملها الصاروخ “فالكون 9”.

وبحسب ناسا، فإن رواد الفضاء الأربعة هم مايكل هوبكنز، وفكتور غلوفر، وشانون ووكر، والياباني سويتشي نوغوتشي.ومن المتوقع أن يتم الإطلاق في تمام الساعة 7:49 من مساء السبت، بتوقيت الساحل الشرقي الأميركي.

وفي مايو، نجحت سبيس أكس في صناعة التاريخ عن طريق نقل رائدين من ناسا إلى الفضاء، في أول رحلة مأهولة من الأراضي الأميركية منذ تسع سنوات، بالرغم من أن الجميع شكك في قدراتها على فعل ذلك.

وتمتلك سبيس أكس تصريحا من لجنة الاتصالات الفيدرالية الأميركية، تخولها بإنشاء شبكة إنترنت فضائية بقوة 12 ألف قمر صناعي تحت اسم “ستارلينك”، وسيتم إطلاقها ضمن حصتها البالغة 42 ألف قمر صناعي إلى المدار.
وتأتي الرحلات البشرية ضمن جهود قدمها برنامج “كومرشل كرو بروجرام” التابع لوكالة الفضاء الأميركية، والذي يهدف إلى تطوير مركبات فضائية خاصة لنقل الرواد الأميركيين إلى الفضاء، كان قد تم إطلاقه في عهد الرئيس السابق، باراك أوباما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض