اخبار الشركات

فيس بوك تطور ذكاء اصطناعيا يجري الرنين المغناطيسى في دقائق

طور فريق الذكاء الاصطناعي من “فيسبوك” بالتعاون مع أخصائيي الأشعة في المركز الطبي الأكاديمي التابع لجامعة نيويورك (NYU Langone Health)، شبكة عصبونية يمكنها تقليص الوقت الذي يقضيه الأشخاص في جهاز الرنين المغناطيسي (MRI) لبضع دقائق فقط، بدلاً من أن يكون لأكثر من ساعة.

ويُطلق على الشبكة العصبونية اسم “fastMRI” وتختصر وقت المسح لأنها لا تتطلب سوى ربع كمية البيانات لإنتاج الصورة.

ويقول الباحثون إن هذه التقنية مفيدة بشكل خاص في الحصول على فحوصات تفصيلية للأطفال الذين قد يكافحون للبقاء ساكنين لفترة كافية في الجهاز.

وأوضح الفريق في مكالمة أن الذكاء الاصطناعى يمكن أن يجعل التصوير بالرنين المغناطيسي أسرع أو أسرع من الأشعة السينية، ولكن مع توفر الكثير من المعلومات للتشخيص وبدون إشعاع.

ووفقًا لموقع “ديلى ميل” البريطانى، يعمل الذكاء الاصطناعى عن طريق إجراء مسح أقل تفصيلاً للجسم – لا يستغرق ذلك وقتًا طويلاً حتى يكتمل – ثم يعمل على “سد فجوات المعلومات المفقودة”.

وتم تدريب النموذج باستخدام الآلاف من عمليات التصوير بالرنين المغناطيسي الكاملة وخلال اختبار أعمى لستة مصورين شعاعيين وجدوا جميعًا أن المسح السريع بالرنين المغناطيسي دقيق وجودة أعلى.

وتستغرق فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي بعض الوقت ولكنها تقدم واحدة من أكثر الصور تفصيلاً لداخل جسم المريض .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض