اخبار الشركات

فيس بوك يغلق مقر الشركة بلندن وأبل تطلب من موظفيها العمل من المنزل

أكدت شركة Foxconn، أحد الشركاء الصناعيين لشركة أبل، تراجع إيراداتها خلال شهر فبراير بشكل ملحوظ نتيجة لتفشي فيروس كورونا، إذ انخفضت الإيرادات بنسبة 18% أو ما يعادل 1.6 مليار دولار خلال شهر فبراير.

وقد أوضح تقرير عن قيمة الخسائر فى الإيرادات التي سجلتها الشركة في شهر فبراير، والتي وصلت إلى 7.26 مليار دولار، أي بانخفاض 1.61 مليار دولار، أو انخفاض سنوي بنسبة 18% عن شهر فبراير من العام الماضي الذي وصلت فيه إيرادات الشركة إلى 8.87 مليار دولار.

وأكد التقرير أن هذا الانخفاض في الإيرادات هو أكبر انخفاض تشهده الشركة منذ عام 2013، من جانب آخر انخفضت إيرادات فوكسكون الشهرية بنسبة 40%، وذلك بعد حظر إعادة فتح أحد مصانع الشركة التي تختص بتصنيع هواتف الأيفون، والذي استمر في العمل لفترة بنسبة 10% من موظفيه.

كما طلبت شركة أبل من موظفيها في وادي السيليكون العمل من المنزل بسبب فيروس كورونا وقد طلب المسؤولين في مقاطعة سانتا كلارا – حيث يقع مقر شركة “أبل ” من الشركات الكبيرة التفكير في مطالبة الموظفين بالاتصال عن بُعد وإيجاد طرق أخرى للحد من الاتصال الوثيق بعد إصابة 20 حالة مؤكدة بفيروس كورونا .

كما طلبت أبل أيضًا من الموظفين فى منطقة سياتل العمل من المنزل، أما في كاليفورنيا، فلا تزال متاجر بيع التجزئة في مقاطعة سانتا كلارا مفتوحة.

وفي نفس السياق قالت شركة فيس بوك إنها ستغلق مقرها في لندن حتى الاثنين ، وذلك بعد تشخيص إصابة موظف زائر من سنغافورة بفيروس كورونا، وقالت شركة فيس بوك في بيان “قام موظف مقيم في مكتبنا في سنغافورة تم تشخيص إصابته بـ COVID-19 بزيارة مكاتبنا في لندن في الفترة من 24 إلى 26 فبراير 2020 لذلك، فإننا قررنا غلق مقرنا في لندن حتى يوم الاثنين للتنظيف العميق والتعقيم، على أن يعمل الموظفين من المنزل حتى ذلك الحين”، كما نصح فيس بوك الموظفين المقيمين في المنطقة المتأثرة بمكتبها في سنغافورة بالعمل من المنزل حتى 13 مارس، وقالت إنها أغلقت المنطقة على الفور للتنظيف العميق”.

كما فرض متجرا التطبيقات الخاصين بأبل وجوجل معايير أكثر صرامة بخصوص قبول التطبيقات الجديدة المتعلقة بفيروس كورونا، إذ كشف عدد من مطوري التطبيقات أن أبل ترفض تقريباً كافة التطبيقات الجديدة المراد نشرها على المتجر وتخص الفيروس، وتقتصر أبل على قبول التطبيقات التي تنشرها المصادر الرسمية مثل الهيئات الحكومية والدولية كمنظمة الصحة العالمية ووزارات الصحة.

اما جوجل لديها بنود واضحة حول ما يتعلق بالتعامل مع التطبيقات التي تتعلق بالكوارث الطبيعية، فيما يعتبر فيروس كورونا من ضمنها بشكل أو بآخر،وعند البحث عن فيروس كورونا في متجر جوجل بلاي لم تظهر أية نتائج في العديد من الدول.

على الجانب الأخر أطلق متجر “بلاي ستور” التابع لشركة جوجل موقع خاص بالتوعية حول الفيروس يدعى “Coronavirus: Stay informed” ووضعت فيه مجموعة من التطبيقات المقترحة مثل تطبيق الصليب الأحمر الدولي وتويتر، كما نشرت خلال الأيام الماضية عدة تطبيقات مفيدة حول فيروس كورونا من بينها تطبيق يخص كوريا الجنوبية على شكل خريطة تظهر تحذير في حال كنت على مسافة 100 متر من أحد المواقع التي كشف فيها عدوى المرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض