اخبار الشركات

مؤسسيّ جوجل يتنحيان عن رئاسة ألفابت

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت شركة الفابت، الشركة الأم لجوجل، أن لاري بايج وسيرجي برين سيتركان دورهما في الشركة كرئيس ورئيس تنفيذي على الفور، فيما عُين الرئيس التنفيذي لشركة جوجل ساندر بيتشاي لتولي دور الرئيس التنفيذي لشركة جوجل و الفابت معا.

وكان بيدج وبرين اسسا الفابت عام 2015 في كاليفورنيا في إطار إعادة هيكلة لجوجل ومجموعة من الشركات الاخرى التي كانت تعمل تحت مظلتها. وشغل بيدج منصب المدير التنفيذي للشركة بينما كان سيرجي برين هو رئيس المجموعة فيما عين إيريك شميت كرئيس لمجلس الإدارة.

وكتب بيدج وبرين في تدوينة أمس الثلاثاء “في حين أنه من دواعي‭ ‬فخرنا البالغ أننا شاركنا بقوة في إدارة الشركة بشكل يومي لفترة طويلة جدا، فإننا نرى أن الوقت حان لأن نلعب دور الأبوين الفخورين اللذين يقدمان النصح والود لكن دون أن نأخذ على عاتقنا المتاعب اليومية”.

ويزيد هذا القرار من تقليص دور بيدج وسيرجي برين في جوجل التي أسساها معا قبل 21 عاما.

وكرئيس تنفيذي لكل من جوجل و الفابت، سيكون بيتشاي مسؤولاً عن قيادة جوجل وإدارة استثمارات الفابت. وكان بيتشاي عمل مع جوجل منذ عام 2004 وتم تعيينه في منصب الرئيس التنفيذي للشركة كجزء من إعادة الهيكلة التي أدت إلى إنشاء الفابت عام 2015. وفي عام 2017 انضم إلى مجلس إدارة الفابت.

وفي تدوينة منفصلة قال بيتشاي أنه متحمس لألفابت وتركيزها على المدى الطويل على مواجهة التحديات الكبرى من خلال التكنولوجيا. وأنه يتطلع إلى مواصلة العمل مع لاري وسيرجي في أدوارهما الجديدة. مؤكدا على أن التغييرات التنفيذية لن تؤثر على الشركة.

ويتشارك بيدج وبرين وبيتشاي الرؤية التي تؤكد أهمية تطوير برامج الذكاء الاصطناعي لجعل عملية البحث على الشبكة وغيرها من العمليات أكثر سرعة، في حين كثّف بيتشاي من الجهود لجعل مثل هذه التكنولوجيا متاحة على مستوى العالم. لكن هذه الرؤية تخضع لتمحيص غير مسبوق، وتطالب حكومات في أنحاء العالم الشركة بضمانات أفضل خاصة فيما يتعلق بحماية خصوصية المستخدمين، فضلا عن ضرائب أعلى.

وقال مستثمرون إن إجراء تعديلات في الإدارة يمكن أن يساعد ألفابت على التعامل على نحو أفضل مع التحديات وعلى التركيز على تنمية الأرباح.

وتملك ألفابت أكثر من 12 شركة منها شركة وايمو لتكنولوجيا السيارات ذاتية القيادة وشركة فيريلي لبرامج الرعاية الصحية.

وقالت ألفابت إن بيدح وبرين سيواصلان مشاركتهما في الشركة كمؤسسين مساهمين ومساهمين وأعضاء في مجلس الإدارة لكنهما سيتخليان عن منصب المدير التنفيذي والرئيس. وأضافت أن منصب الرئيس سيظل شاغرا وأن التغييرات الأخيرة خضعت لمناقشات مطولة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض