اخبار الشركات

موظفو جوجل يواجهون مشكلات أثناء العمل بالمنزل

تواجه شركة جوجل بعض المشكلات منذ أن تم إجبار موظفى المكاتب من جميع أنحاء العالم على العمل من المنزل، بسبب كورونا وأبلغت الشركة الموظفين أن المعدات اللازمة مثل أجهزة الكمبيوتر المحمولة متوفرة بشكل محدود فقط.

ويشير التقرير أيضًا إلى أن جوجل ألغت جميع تحديثات أجهزة الكمبيوتر المحمول التى كان من المفترض أن تحدث لموظفيها.

ويعد الموظفون الأكثر تأثراً بهذا القرار هم الذين يعملون بعقد وبشكل مؤقت، ويشكل هؤلاء الموظفون، وفقًا لـ CNBC ، ما يقرب من نصف إجمالى قوة الموظفين فى جوجل.

أما الموظفون الذين يتم منحهم الأولوية هم “Nooglers”، الذين تم تعيينهم مؤخرًا بدوام كامل بواسطة جوجل، كما أن الأشخاص الذين فقدت أجهزتهم أو سُرقت أو تحطمت تمامًا يتم إعطاؤهم الأولوية أيضًا عندما يتعلق الأمر بمعدات الأجهزة.

ويستشهد تقرير CNBC بالمستندات التى تمت مشاركتها داخليًا بواسطة جوجل تقول شركة جوجل بواحد من هذه المستندات: “لا يعد العمل عن بُعد عملية قابلة للتطوير كما أن المعدات الأساسية ليست متاحة بسهولة فى العديد من المواقع، ونبذل قصارى جهدنا للحصول على أكبر عدد ممكن من أجهزة الكمبيوتر المحمولة، ولكن ليس من الممكن حاليًا تزويد الجميع بجهاز كمبيوتر محمول”وإنه يجب على الموظفين ألا يعتقدوا أن الأمر مقصود لأنها تحاول جاهدة مساعدة أكبر عدد ممكن من موظفيها فى هذا الوقت غير المؤكد، وأنه على الموظفين التفهم بأنه نظرًا لاضطرار الشركة للتحرك بسرعة فقد يكون فاتها عدد من الحالات.

من ناحية اخري ستعمل وزارة العدل والمدعين العامين في أمريكا خلال الأيام المقبلة على رفع دعوة قضائية على شركة جوجل بسبب ممارسات محتملة منافية لمبدأ المنافسة في مجال الإعلانات.

وأعلنت وزارة العدل الأمريكية وخمسون مدعيا عاما فدراليا العام الماضي إجراء تحقيقات حول احتمال أن تكون جوجل أساءت استخدام السلطة حيال منافسيها ومستخدميها، حيث أن شركة “الفابت”، وهي الشركة الأم لـ”جوجل ” تستحوذ على ما بين 70 و75% من إيرادات الاعلانات المرتبطة بعمليات البحث عبر الإنترنت في الولايات المتحدة، وفق شركة “إي ماركتر” لدراسات السوق.

بدورها، أكدت جوجل أنها “تواصل التعاون مع تحقيقات الوزارة وباكستون، وليس لديها أي تعليقات أو تكهنات”، مشددة على أن “أولويتها تبقى توفير خدمات تساعد المستهلكين وتدعم آلاف الشركات وتسمح بالخيارت وبالمنافسة”.

وأشارت صحيفة وول ستريت جورنال إلى أن التحقيقات ركزت على الأدوات التكنولوجية المستخدمة من قبل جوجل وتعتبر أساسية في العلاقات بين الناشرين والمعلنين، ونقلت عن مصادر قولها إن المدعين العامين وعلى رأسهم النائب العام في تكساس، الجمهوري كين باكستون، قد يباشرون ملاحقات قضائية في الخريف المقبل، في حين قد تصبح وزارة العدل جاهزة لذلك اعتبارا من هذا الصيف، وقد أكد باكستون للصحيفة أن فيروس كورونا لم يبطء التحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض