العاب

غلق استوديوهات تطوير ألعاب Stadia الداخلية

أعلنت شركة جوجل Google رسميا عن التوقف عن تطوير ألعاب حصرية لخدمتها ستاديا Stadia للعب عبر الإنترنت، وقالت الشركة الأمريكية أنها ستركز خلال الفترة المقبلة على تعزيز مميزات خدمتها ستاديا للألعاب،بحيث تتيح للمستخدمين اللعب عبر الإنترنت من خلال أي جهاز، مع تعزيز التكامل مع يوتيوب وتعميق الشراكة مع ناشري واستوديوهات الألعاب الأخرى.

وقال فيل هاريسون، نائب الرئيس والمدير العام لشركة Google Stadia، في منشور بالمدونة: “يستغرق إنشاء أفضل الألعاب في فئتها من الألف إلى الياء سنوات عديدة واستثمارات كبيرة، كما أن التكلفة ترتفع بشكل كبير”،وقال هاريسون أيضًا إن جايد ريموند، رئيس Stadia Games and Entertainment في جوجل، سيترك الشركة لمتابعة فرص أخرى.

وعن تأثير قرار جوجل الجديد بإغلاق استوديوهات تطوير الألعاب الحصرية لخدمة Stadia على اللاعبين، قالت جوجل أنها ستواصل تقديم العاب جديدة من شركاء آخرين، كما أكدت أنها ملتزمة بالاستمرار في توفير تجربة الألعاب السحابية أو عبر الإنترنت، مع التركيز على إنشاء أفضل منصة ممكنة للاعبين والشركاء.

كما أعلنت جوجل أيضا عن ترك جيد رايموند منصبها في الشركة، وهي المخضرمة في مجال الألعاب التي كانت تقود جهود جوجل لتطوير العاب حصرية لخدمة ستاديا للعب المباشر عبر الإنترنت، وقالت جوجل أنها ستنقل معظم الموظفين الآخرين لمناصب أخرى جديدة في الشركة مع الالتزام بدعمهم. وكان من المفترض أن يصدر فريق التطوير الداخلي SG&E ألعاب حصرية للمنصة الجديدة، ومع ذلك، غيرت جوجل رأيها وتقوم الآن بإغلاق استوديوهات الألعاب الداخلية.

وشهدت Stadia زيادة في عدد المستخدمين العام الماضي بعد أن منحت شركة التكنولوجيا العملاقة شهرين من الوصول المجاني إلى نسختها المميزة للاعبين الذين يحتمون في المنزل بسبب جائحة كورونا.

وتم إطلاق Stadia في عام 2019 جنبًا إلى جنب مع وحدة تطوير ألعاب داخلية كان من المتوقع أن تصنع ألعاب للمنصة، فيما قالت الشركة مؤخرا إنها ستغلق الوحدة بسبب التكاليف المرتفعة لتطوير الألعاب التي تجذب

المستخدمين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض