اخبار الشركاتموبايل

آبل تدفع 500 مليون دولار تعويضات لمستخدميها

وافقت شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة آبل على دفع نحو 500 مليون دولار على هيئة تعويضات، لتسوية الدعاوى القضائية التي تتهمها بتعمد إبطاء بعض طرازات أجهزة “آيفون”.

التسوية المبدئية المقترحة تتطلب الموافقة النهائية من القاضي الأميركي بولاية كاليفورنيا، إدوارد دافيلا في “فضيحة” أثرت على سمعة الشركة الأميركية.

وذكرت الشركة من ناحيتها أن أقصى أداء لمعالج آيفون يتراجع في الطرز ذات البطاريات الأقدم، وهو ما جعل بعض العملاء يعتقدون أنهم يحتاجون إلى تغيير بطاريات أجهزتهم من أجل استعادة الأداء القوي للمعالج.

من ناحيتها قالت آبل إنها منعت الإغلاق المفاجئ للهواتف عندما لا تكون الطاقة الموجودة في البطارية كافية لتشغيل الجهاز وبعد ذلك خفضت آبل سعر تغيير بطاريات الهواتف القديمة وأصدرت معلومات لعملائها بشأن التعامل مع هذه المشكلة وتتعلق المشكلة بشكل أساسي بهواتف آيفون6 وآيفون6 إس وآيفون7.

والتسوية المقترحة تلزم آبل بدفع تعويض لأصحاب بعض الطرز القديمة من الهاتف الذكي آيفون بمعدل يصل إلى 25 دولار عن كل هاتف وستنهي هذه التسوية معركة بدأت عام 2017 عندما لاحظ بعض العملاء أن هواتفهم التي تعمل ببطاريات أقدم نسبيا، أصبحت أبطأ بعد تحديث نظام التشغيل فيها.

من ناحية اخري تسربت بعض الخطط التي تقترح أن شركة آبل ستضطر إلى تثبيت البطاريات القابلة للإزالة في أجهزة أيفون وiPad المخصصة للسوق الأوروبية في حالة إدخال قواعد جديدة للاتحاد الأوروبى، وتم الإبلاغ عن مسودة الخطط المسربة على موقع الأعمال الهولندي Het Financieele Dagblad، لكن لم يتم الاتفاق عليها من جانب الاتحاد الأوروبي أو الإعلان عنها رسميًا حتى الآن.

وتستخدم آبل دائمًا البطاريات غير القابلة للإزالة في أجهزتها، مما يتطلب من المستخدمين الذهاب إلى ورشة إصلاح متخصصة إذا واجهوا مشكلات في مزود الطاقة.

وقد يتطلب الأمر إعادة تصميم لمنتجات آبل ، والتي تتطلب حاليًا مهندسًا خبيرًا لتغيير البطارية أو إجراء أي تغييرات داخل الجهاز.

وناقش البرلمان الأوروبي مؤخرًا إمكانية جعل صانعي الهواتف الذكية يستخدمون منفذ شحن مشتركًا، مما قد يجبر آبل على اعتماد USB-C.

ولكن حذرت شركة آبل من أن استبدالها بشاحن عالمي قد يكلف المستهلكين ما يصل إلى 1.5 مليار يورو وسينتج حجمًا غير مسبوق من النفايات الإلكترونية، وجادل عملاق التكنولوجيا أيضا أن التشريع، إذا تم إقراره، يمكن أن يخنق الابتكار.

وكشف تقرير حديث عن أن شركة آبل ستطلق نوعا جديدا من الشواحن لأجهزتها المختلفة هذا العام، فمن المعروف أن لديها شواحن مختلفة لمنتجات متعددة، فهناك شواحن خاصة لهواتف أيفون ولوحيات iPad وأجهزة كمبيوتر

MacBook، إلا أن التقرير يتوقع أن تقوم شركة أبل بإصدار شاحن جديد موحد لهذه الأجهزة، ما يتيح للمستخدمين شحن أنواع مختلفة من المنتجات باستخدام الشاحن نفسه.

وبحسب موقع IT Home، فإن العديد من الشركات، بما في ذلك آبل تعمل على أجهزة شحن جديدة تستند على Gallium Nitride، حيث سيكون هذا الشاحن عبارة عن USB Type-C يدعم على ما يبدو الشحن السريع بقوة

تصل إلى 65W، وأن هذه الشركات تخطط لإطلاقها هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض