موبايل

أبل تستخدم أجزاء من أجهزة الأيباد لهواتف iPhone 12 Pro

أفادت تقارير أن شركة أبل قدمت طلبات شراء كبيرة لنسخ هواتف أيفون الأقدم وتقوم بإعادة تخصيص أجزاء iPad لتعويض النقص بهواتف iPhone 12 Pro ، وكان الطلب على ‌iPhone 12 Pro‌ على وجه الخصوص أعلى مما كان متوقعًا.

ويقال إن شركة أبل تعيد تخصيص مكونات من أجهزة iPad‌ إلى iPhone 12 Pro‌ فى محاولة لتحديد أولويات نقص الإمدادات. وتفاقمت المشكلة بسبب قيود التوريد لأجزاء معينة مثل رقائق الطاقة ومكونات LiDAR.

وفقًا لمصدرين من صحفية Nikkei Asia وقد أثر ذلك ظاهريًا على حوالى مليونى نسخة من الأيباد، مما أدى إلى إفشال خطط إنتاج الأيباد من أبل لهذا العام ومن أجل “ملء المساحات الفارغة على الرفوف”، يبدو أن شركة أبل تطلب أيضًا من الموردين تجهيز أكثر من 20 مليون نسخة من iPhone 11 و iPhone SE و iPhone XR لموسم التسوق فى العطلات وأوائل العام المقبل.

يعادل الطلب أكثر من ربع الطلبات التى قدمتها أبل لسلسلة ‌iPhone 12‌ هذا العام، والتى يُتوقع أن تكون حوالى 75 إلى 80 مليون وحدة، وأن الطلبات الخاصة بـ ‌iPhone 11‌ و iPhone SE‌ تقترب من حوالى عشرة ملايين وحدة لكل منهما وتعمل بشكل أفضل بكثير من المتوقع مع المستهلكين.

وقد أوقفت شركة أبل التعامل مع أحد شركائها التصنيعيين الرئيسيين بعد اكتشاف انتهاكه لقواعد العمل المتعلقة بالطلاب العاملين، إذ ذكرت وكالة بلومبرج أن شركة Pegatron التايوانية أخطأت في التصرف مع العمال مع السماح لهم بالعمل في نوبات ليلية ولساعات إضافية، ووفقًا للتقرير، بذلت Pegatron جهدًا هائلاً للتستر على الجرائم التي اكتشفتها شركة أبل منذ عدة أسابيع، وقالت شركة أبل بالفعل إن Pegatron الآن في وضع “المراقبة” حتى يحين الوقت الذي يمكنها فيه ترتيب وضعها.

يقال أيضًا إن الموظفين عاشوا في مهاجع دون المستوى المطلوب، فضلاً عن العمل لساعات أطول بكثير مما يُزعم، وزعمت تقارير أخرى أن العمال لم يحصلوا على معدات الوقاية الشخصية الكافية للعمل على خطوط الإنتاج الخطرة.

وتعد هذه المشكلة هي الأحدث ضمن سلسلة من المشاكل البارزة المتعلقة بـ Pegatron وكيف تختار معاملة موظفيها، ففي عام 2014 ، نقلت BBC كاميرات خفية إلى منشأة لإظهار انتهاكات متعددة لمعايير مساكن العمال، وإساءة استخدام بطاقات الهوية، مثل حجب بطاقات هوية العمال، على سبيل المثال، مما يعنى عدم قدرتهم على ترك وظائفهم، وعدم القدرة على العمل في مكان آخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض