موبايل

ثغرة أمنية تهدد مالكى هواتف أيفون

رغم أنه من المفترض أن يكون تسجيل الدخول باستخدام أبل أو Sign in with Apple أكثر خصوصية من خيارات تسجيل الدخول الأخرى ، ولكن يبدو أنه يتضمن ثغرة أمنية خطيرة، حيث تلقى الباحث Bhavuk Jain مؤخرًا مكافأة بقيمة 100000 دولار أمريكي لاكتشافه وجود خلل في خدمة تسجيل الدخول عند توفره من خلال تطبيقات الطرف الثالث.

وقد عثر جاين على هذه الثغرة في أبريل، وقد تم إصلاحها بالفعل، فيما قالت شركة آبل إنه لا يوجد دليل على اختراق الحسابات نتيجة الخلل، كما لم يكن هناك أي أضرار نتيجة لذلك، ومع ذلك ، ربما لا يكون الخطأ هو ما أرادت أبل التعامل معه في أعقاب سلسلة من مشكلات الأمان ، بما في ذلك ثغرة بريد سابقة، فيما تعمل شركة أبل حاليا على إصلاح المشكلات بسرعة .

فإذا لم يكن للتطبيق إجراءات أمان خاصة به، فيمكن للهاكرز إنشاء رمز مميز مرتبط بأي معرف بريد إلكتروني والتحقق من أنه “صالح” باستخدام مفتاح أبل العام، وقال جاين إن ذلك قد يسمح “بالاستيلاء الكامل على الحساب” حتى إذا اختار المستخدم إخفاء بريده الإلكتروني من الخدمات الأخرى.

على جانب أخر بدأت شركة أبل في بيع نسخة “مجددة” من هاتفها الذكي iPhone XR الذي كان أكثر الهواتف الذكية مبيعًا خلال العام الماضي، حيث يمكن العثور على النسخ المجددة من الهاتف ضمن قسم Featured Offers أو العروض المميزة على الصفحة الرئيسية لـ Certified Refurbished ضمن متجر أبل الإلكتروني.

وقد تم إطلاق XR لأول مرة في عام 2018، وكان في الأساس نسخة رخيصة من طرازي iPhone XS وXS Max، وذلك في حين أنه يقدم نفس الأداء ومجموعة شرائح A12 مثل تلك النماذج، إلى جانب عمر بطارية أفضل، إلا أنه يحتوي على شاشة عرض منخفضة وكاميرا واحدة.

وتتوفر النسخ المفتوحة من هاتف iPhone XR بسعة 64 جيجابايت و128 جيجابايت بسعر 499 دولارًا أمريكيًا و539 دولارًا أمريكيًا، في الولايات المتحدة، مع ملاحظة أن النسخ الجديدة من الهاتف للسعات ذاتها بسعر 599 دولارًا أمريكيًا و649 دولار.

كما تباع النسخة المجددة من iPhone XR التي تبلغ سعة ذاكرتها 256 جيجابايت بسعر 629 دولار أمريكي، مع الإشارة إلى أن أبل توقفت عن بيع النسخة الجديدة من هذه السعة منذ العام الماضي الهواتف المجددة متوفرة في مجموعة محدودة من الألوان مقارنة بالموديلات الجديدة .

فيما تقول شركة أبل أن جميع طرازات أيفون التي جددت يجري فحصها واختبارها وتنظيفها ويعاد تغليفها بصندوق أبيض جديد مع كافة الكتيبات والملحقات، كما تضع بها الشركة أيضا بطارية جديدة وتستبدل الغلاف الخارجي، مما يجعل من المستحيل تقريبًا التمييز بين جهاز أيفون الجديد والمجدّد.

كما أغلقت شركة أبل بشكل مؤقت غالبية متاجرها للبيع بالتجزئة في الولايات المتحدة الأميركية التي أعيد فتحها حديثًا من أجل سلامة الموظفين والعملاء، وذلك في ظل استمرار الاحتجاجات التي أثارتها وفاة جورج فلويد في مينيابوليس والتي انتشرت في جميع أنحاء البلاد.

وجرى استهداف العديد من متاجر أبل من الساحل الشرقي إلى الساحل الغربي للبلاد من اللصوص أو المخربين الراغبين في اقتحام منافذ البيع بالتجزئة لسرقة منتجات آبل الذين استغلوا الاحتجاجات المستمرة على وفاة المواطن الأميركي.

و لم يهنأ المشاغبون واللصوص الذين اندسوا بين المتظاهرين المحتجين على مقتل جورج فلويد في أمريكا بسرقاتهم من متجر أبل.

فبحسب موقع reddit الأمريكي فقد ظهرت رسالة في جميع الأجهزة المسروقة تطالب السارق بإعادة الأجهزة إلى متجر أبل مع تعطيل الجهاز عن العمل.

وتقول هذه الرسالة: “يرجى إعادة الجهاز للمتجر، وتم تعطيل هذا الجهاز ويتم متابعته من قبل الجهات المعنية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض