اخبار الشركاتموبايل

يوتيوب يحذف الفيديوهات المروجة أن تقنية 5G هى السبب فى انتشار كورونا

انتشرت شائعات تقول إن إشعاعات التقنية 5G تسبب انتشار الأمراض ومنها كورونا وأعلن موقع مقاطع الفيديو الشهير “يوتيوب” أنه سيقلل عدد الفيديوهات الموجودة على منصته وتربط تقنية 5G بانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) دون أساس يثبت صحة ذلك.

وقالت متحدثة باسم يوتيوب أن موقع مشاركة الفيديوهات سيحذف الفيديوهات التي تخترق سياساته. مضيفة: “لدينا سياسات واضحة تحظر الفيديوهات التي تروج لطرق غير مثبتة طبياً لتجنب الإصابة بكورونا المستجد بدلاً من طلب الرعاية الطبية من الجهة المختصة”.

كما قالت إن يوتيوب ربما يترك المحتوى المرتبط بـ5G شريطة عدم ذكر فيروس كورونا فيه، لكن يمكن أن يتم تقييد الوصول إليه وحذفه من نتائج البحث.وأوضحت: “نحن ملتزمون بتقديم معلومات مفيدة ومناسبة في هذا الوقت الصعب، بما في ذلك زيادة المحتوى الموثوق، والحد من انتشار المعلومات الخاطئة الضارة، وعرض لوحات المعلومات، باستخدام بيانات منظمة الصحة العالمية وهيئة الخدمات الصحية الوطنية للمساعدة في مكافحة التضليل”.

وقد تسببت مثل هذه الفيديوهات والمحتوى المضلل على وسائل التواصل الاجتماعى فى حرق ما لا يقل عن سبعة أبراج اتصالات الأسبوع الماضى فى المملكة المتحدة – أربعة منهم خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية – بعد أن ادعت نظريات المؤامرة عبر الإنترنت بشكل غير دقيق وجود صلة بين أبراج الاتصالات ووباء كورونا.

وطالبت شركات EE وO2 وThree وVodafone في المملكة المتحدة الابتعاد عن هذه المزاعم التى ليس لها أى أساس علمى، وإنها مجرد شائعات ضارة بالناس والشركات التي تعتمد على استمرارية خدمة الناس بالأساس، كما أدت إلى إساءة التعامل مع مهندسي الشركات، والذين تم منعهم بالقوة من إصلاح هذه الأبراج التى تضررت.

وتأتي هذه الخطوة بعد تقرير من صحيفة الجارديان البريطانية أكدت فيه أن وزير الثقافة البريطاني، أوليفر دودن، سيجري محادثات مع فيسبوك وتويتر ويوتيوب في محاولة لإزالة كل نظريات المؤامرة المتعلقة بشبكات 5G.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض