اخبار الشركاتكمبيوتر

إنتل تعيد إنتاج معالج من عصر بنتيوم!

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

في الوقت الذي ينتظر فيه الجميع من شركة إنتل أن تقوم بإطلاق سلسلة من معالجات سطح المكتب استنادًا إلى تقنية 10 نانومتر كما فعلت من قبل مع أجهزة الكمبيوتر المحمولة ، أعلنت عملاق الرقاقات عن إعادة إطلاق وحدة معالجة مركزية (CPU) عمرها ست سنوات!

لسبب غريب تعيد إنتل إحياء بنتيوم G3420 المبنى على تقنية 22 نانومتر والمسمى “هاسويل”. كانت إنتل قد أوقفت إنتاج هذا النوع من المعالجات من قبل لكنها الآن تخرجه للعالم من جديد.

وقالت إنتل في بيان أن هذا المنتج كان قد توقف إنتاجه تماما لكن وفقا لخارطة طريق جديدة فقد أعيد انتاجه.

ويعتقد مختصون أن قرار إنتل المفاجي يرتبط بصراعها المستمر لتوفير ما يكفي من معالجات بتقنية 14 نانومتر لتلبية الطلب المتزايد. فمنذ حوالي أسبوعين اعتذرت إنتل علنًا للعملاء عن عدم قدرتها على تلبية الطلب على معالجات سطح المكتب قائلة إنها “لم تحل هذا التحدي بعد”.

وتواجه إنتل منافسة طاحنة من غريمتها AMD ومعالجتها الجديدة Ryzen. 

وPentium G3420 هو معالج 3.2 جيجا هرتز خفيف الوزن عبارة عن وحدة معالجة مركزية ثنائية النواة لكنها لا تدعم Hyper Threading وهو غير صالح لتشغيل الألعاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض