برمجةكمبيوتر

تسريب كود مصدر Windows XP من مايكروسوفت

بالرغم من نهاية العمر الافتراضي لويندوز XP منذ أبريل 2014 وتوقف الدعم والتحديثات لهذا النظام، حيث انطلق من عام 2001 أي اقترب من 20 عامًا، لكنه ما زال يعمل على الملايين من أجهزة العالم.

وكشف تقرير حديث عن بعض أسرار تطوير نظام Windows XP الشهير، والذى أوضح أن شركة مايكروسوفت انشأت سمة theme سرى لنظام التشغيل جعلته يشبه نظام التشغيل Mac، حيث كشف تسريب كود مصدر Windows XP مؤخرًا عن عمل مايكروسوفت المبكر على نظام التشغيل وبعض السمات التي لم يتم إصدارها، والتي أنشأتها الشركة أثناء تطوير نظام XP في وقت مبكر في عام 2000، ووفقا للتقرير، حملت أحد هذه السمات اسم “Candy” وتتضمن تصميمًا يشبه إلى حد بعيد واجهة Apple Aqua التي تم تقديمها لأول مرة في مؤتمر ومعرض Macworld في عام 2000، وعلى الرغم من أن السمة غير مكتملة، إلا أن زر بدء Windows XP والأزرار المختلفة وعناصر واجهة المستخدم تم تصميمها بشكل واضح لتطابق أكوا أبل.

ولم تصدر مايكروسوفت أبدًا نسختها الخاصة من Aqua لنظام التشغيل Windows XP، ويبدو أن مطوري ويندوز قد استخدموه كعنصر لبناء محرك السمات لنظام التشغيل Windows XP وانتقلت مايكروسوفت بدلا من ذلك إلى سمة Luna باللونين الأزرق والأخضر للإصدار النهائي من XP، وكان محرك السمات في Windows XP تحديثًا رئيسيًا لنظام التشغيل.

في إحصائية نشرها موقع NetMarketShare أفاد بان هذا النظام لا يزال يعمل على 25 مليون جهاز تقريبًا من إجمالي ملياري جهاز على مستوى العالم، وهو ما يمثل نسبة 1.25% من أنظمة التشغيل على مستوى العالم وهذه النسبة تتخطى بعض الأنظمة الأحدث مثل ويندوز 8، حيث تبلغ نسبة انتشاره 0.57٪ وويندوز فيستا 0.12٪ ونظام تشغيل كروم، حيث تبلغ نسبة انتشاره 0.42٪ وهذا الانتشار بالرغم من انه غير امن تمام ومتوقف تحديثاته منذ سنوات.

جدير بالذكر أن نظام التشغيل المسيطر حاليا على مستوى العالم هو نظام ويندوز 10 وبنسبة 60% من انظمة التشغيل واقرب نظام تشغيل يليه وليس من انتاج شركة مايكروسوفت هو نظام الماك 10.15 وبنسبة 3.49٪ بينما تبلغ نسبة نظام تشغيل ويندوز 7 حوالى 22.31٪ من انظمة التشغيل وهو ما يوضح سيطرة مايكروسوفت على النسبة الأكبر من انظمة التشغيل حول العالم.

وكانت مايكروسوفت تطور Windows XP خلال حقبة كانت هناك منافسة شرسة مع أبل على أنظمة تشغيل سطح المكتب، وفي وقت لاحق من القرن الحادي والعشرين، سخرت شركة أبل من مايكروسوفت من خلال لافتات

في مؤتمرها السنوي للمطورين، وأطلقت Apple أيضًا حملة إعلانية Get a Mac تركز على عيوب Windows ، وخاصة Windows Vista.

وخلال التسعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، تأثر Windows بشدة بنظام Mac OS الكلاسيكي وما أصبح فيما بعد OS X، كما لجأت أبل أيضًا لبعض ميزات Windows، خاصة حول النوافذ والتنقل ولوحات التحكم وتصفح الملفات والمجلدات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض