كمبيوتر

ثغرة فى شرائح Intel تسمح باختراق أجهزة الكمبيوتر

حذر خبير للأمن السيبرانى مارك إرمولوف من شركة إيجيبت تكنولوجيز من وجود عيب غير قابل للإصلاح في جميع شرائح Intel تقريبًا التي تم إصدارها في السنوات الخمس الماضية، قد تسمح لمجرمي الإنترنت باختراق أجهزة الكمبيوتر.

وأضاف، أن الخلل قد يسمح لمستخدم غير مصرح له مزود بأجهزة متخصصة ووصول فعلي بتنفيذ تعليمات برمجية عشوائية ضمن النظام الفرعي Intel CSME على بعض منتجات Intel، موضحا “أصدرت شركة Intel عمليات خاصة بالمشكلة وتوصي بتحديث الأنظمة وهذه الثغرة تعرض للخطر كل ما فعلته إنتل لبناء جذر الثقة ووضع أساس أمني متين على منصات الشركة”.

وحذر قائلاً: “لا يزال الخلل يمثل تهديدًا خطيرًا للأنظمة وقد يكون قابلاً للاستغلال حتى على أجهزة الكمبيوتر التي تلقت تحديثات أصدرها صانعو أجهزة الكمبيوتر العام الماضي لجعل الاستغلال أكثر صعوبة”.

وقال متحدث باسم الشركة في بيان “تم إخطار إنتل بالضعف المحتمل أن يؤثر على محرك إنتل لإدارة الأمن”.

وتنشأ المشكلة لأن ميزة أمان مصممة لحماية الأجهزة من التعديلات الضارة على ذاكرة الوصول العشوائي للكمبيوتر لا يتم تشغيلها بسرعة كافية و يؤدي هذا الأمر إلى إنشاء نافذة يمكن للمتطفلين فيها إرسال تعليمات برمجية ضارة عند بدء التشغيل، وتجاوز ميزات الأمان الأخرى.

وعلى الرغم من أن شركة Intel أصدرت تصحيحات لجعل هذا الضعف صعب في إمكانية استغلاله، إلا أن طبيعة الخلل تعني أنه من غير المحتمل توفير الحماية الكاملة ويمكن للقراصنة الذين ينجحون في استغلال الخلل استخدامه لتجاوز عمليات التشفير على الرقاقة وحماية إدارة الحقوق الرقمية، وحتى تعديل البرامج الثابتة للرقاقة .

وكانت قد كشفت شركة Intel مؤخرا عن جيل جديد من المعالجات يضمن لها الحفاظ على مواقعها المتقدمة في سوق الشرائح الإلكترونية.

ومن بين أبرز المعالجات التي ستطرحها الشركة في الأسواق معالجات Intel Xeon Scalable من الجيل الثاني، والتي تمتاز عن الجيل الأول من Xeon بتردد أكبر بمرة ونصف المرة تقريبا.

كما تميز من بين المعالجات الجديدة التي كشفت عنها الشركة معالج P5900 المصنوع بتقنية 10 نانومتر، والمخصص للعمل مع شبكات الجيل الخامس اللاسلكية، والمتوقع أن يكون من أكثر المعالجات مبيعا العام القادم.

وستتألق Intel أيضا بمجموعة من المعالجات الأخرى مثل Core i5-10400F، و Core i7-10700F، وCore i9-10900F، وCore i5-10600KF، وCore i7-10700KF، وCore i9-10900KF.

وأكثر نموذج سيتألق من بين هذه المعالجات سيكون Xeon Gold 6258R، الذي حصل على 28 نواة وتردد يتراوح ما بين 2 و4 غيغاهيرتز، ما يمنحه سرعة فائقة في معالجة البيانات، ويمكن أجهزة الكمبيوتر من التعامل مع شبكات 5G، فضلا عن تقنيته المتطورة التي تجعله أقل استهلاكا للطاقة مقارنة بالأجيال السابقة من معالجات Intel.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض