كمبيوتر

فيروس كورونا يخترق أجهزة الكمبيوتر

اكتشفت شركات الأمن الرقمي عشرات الفيروسات التي تم تداولها خلال شهر فبراير، وتحمل معلومات عن فيروس كورونا حيث اكتشف خبراء الأمن، أن مجرمى الإنترنت يرسلون رسائل البريد الإلكتروني مع سلالة من البرمجيات الخبيثة متنكرة في زي معلومات عن اندلاع المرض، وتزعم رسائل البريد الإلكتروني، التي اكتشفت في اليابان، أن الفيروس قد انتشر في جميع أنحاء البلاد ويدفع المستلمين للرسائل إلى فتح مرفق لمعرفة المزيد.

ومع شغف كل الناس للتعرف على معلومات حول فيروس كورونا وطرق الحماية منه، تكون هذه الرسالة التي تحمل معلومات وهمية، هي الطريق إلى أجهزة الهواتف والكمبيوتروبمجرد فتح الرابط يكون المستخدم قد تعرض لعملية اختراق للجهاز الذي يستخدمه سواء كان هاتف أو جهاز كمبيوتروالاطلاع على كل محتويات الجهاز، وقد تكون هذه البيانات مرتبطة بحسابات مالية أو معلومات العمل أو صور عائلية.

ولجعل رسائل البريد الإلكتروني تبدو حقيقية، أضاف الهاكرز في الأسفل جزء مكتمل بعنوان بريدي بالإضافة إلى رقم هاتف وفاكس.

كما افادت صحيفة واشنطن بوست أن تقريرًا لم تنشره وزارة الخارجية الأمريكية وجد أن حوالى مليونى تغريدة تنشر نظريات مؤامرة خطيرة ومعلومات غير صحيحة حول فيروس كورونا، تزامنا مع انتشار المرض خارج الصين، إذ أشار تقرير وزارة الخارجية إلى عدد من الأساطير غير الدقيقة إلى حد ما، مثل النظريات التى تفترض أن الفيروس تم إنشاؤه كسلاح حيوى أو تم إطلاقه بواسطة مؤسسة بيل وميليندا جيتس بما فى ذلك مقال شائع بشكل خاص ربط بشكل خاطئ اندلاع المرض بأشخاص يتناولون حساء الخفافيش”، حسبما ذكرت الصحيفة.

لكن أحد أكثر الاكتشافات التى يضمها التقرير هو أن بعض الروابط الأكثر مشاركة تضمنت معلومات رسمية وقائمة على العلم، مثل أداة من جامعة جونز هوبكنز تتتبع انتشار فيروس كورونا.

ويأتى هذا التقرير بعد أيام قليلة من تصريح المسؤولين الأمريكيين بأن حملة التضليل الروسية نشرت نظريات خاطئة بشكل صارخ حول فيروس كورونا، بما فى ذلك أنه تم إنشاؤه “لشن حرب اقتصادية على الصين” وأنه كان سلاحًا حيويًا صُنعته وكالة المخابرات المركزية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض