مراجعات

مراجعة قناع قطونيل وأفضل طريقة لاستخدامه

قبل ان تقرأ. يرجى تفهّم أنني لست طبيبا، أنا مجرد مهندس يعرف – بسبب الحساسية – القليل عن الفلترة، لا أكثر ولا أقل. فيما يلي مراجعة منطقية لهذا “القناع القطني”.

بداية فالقناع ليس من القطن الخالص، فهو مزيج من 94 ٪ قطن و6 ٪ ليكرا وهذا مهم لشيئين. فالقطن ليس مادة جيدة لفلترة الهواء حيث إنه سينقل كثيرًا من الفيروس لكنه أفضل كثيرا من لا شيء والليكرا يحسن الفلترة بشكل كبير.

هذا يقودنا إلى النقطة الثانية، وهي أن القناع غير مريح ففي درجة حرارة معتدلة لا تتجاوز 26 درجة مئوية أصبح القناع ساخنًا (نتيجة للتنفس) بشكل غير مريح خلال عدة دقائق، ليس لدرجة المخاطرة بخلعه لكنه فقط لم يكن مريحا بالمقارنة بقناعات N95 التي تعد أكثر راحة في الارتداء مع الوضع في الاعتبار الفارق الضخم في التكلفة والقدرة على الإنتاج بكميات كبيرة.

بالنسبة للتصميم فقد كان القناع مريحا على الأذنين، على الأقل بالنسبة لي، لكن الأمر قد يختلف بالنسبة لك، وعموما فإن مزيج القطن / ليكرا ليس مرنا بشكل كبير وبالتالي فمن المهم أن تبتاع المقاس المناسب لك بحيث يكون ليس ضيقًا جدًا أو واسعا جدًا، لاحظ أنه لا يمكنك تجربة القناع لدى شرائه في المتجر على سبيل المثال وهذا سيقودني إلى نقطة مهمة يمكنك قراءتها لاحقًا.

من حيث المظهر فهو يبدو لا بأس به، على الأقل ستبدو أفضل في القناع لأنه سيخفي أنفك إذا كان كبيرا كأنفي 😊

من المهم أن أشير إلى أن ارتداء الأقنعة هو جزء مهم من الثقافة اليابانية والثقافات الشرقية الأخرى، وقد حان الوقت للعالم لمحاكاة ذلك ليس فقط في وقت انتشار كورونا ولكن في أي وقت يصاب فيه شخص ما بالبرد يجب عليه ارتداء قناع كهذا، علينا أن نكون أكثر مسؤولية تجاه المجتمع وليس لحماية أنفسنا فقط.

لنتحدث عن أهم جزء وهو الفلترة.

إنتاج القناع يتبع المواصفات القياسية التي وضعتها الحكومة. لذلك دعونا نفترض أن قدرتها على الفلترة جيدة لكن من الضروري الانتباه إلى أن يكون مسار الهواء من خلال القناع وليس من جانبه. فعلى عكس أقنعة N95 لا يتناسب القناع القطني مع الأنف جيدًا ولا يحتوي على شريط معدني في الأعلى للتجاوب مع منحنيات الأنف وأعتقد أن هذا شيء مقصود وسأشرح ذلك.

لم يتم تصميم القناع القطني مثل n95 لأنه ليس n95 لكن يمكن على أي حال أن تحصل على نتيجة أقرب إذا اتبعت هذه الملاحظات، فعلى عكس n95 لا يحتوي القناع القطني على فلتر خاص. الفلتر الخاص هو قطعة باهظة الثمن تضحي بإعادة الاستخدام في مقابل منحك ميزة ترشيح جيدة والقدرة على التنفس بشكل مريح نسبيا.

قناع n95 يحتوي على حاجز معدني بالأعلى مع تصميم يحتوي الفم والأنف معا بشكل كامل يجبر الهواء على أن يمر فقط من خلال الفلتر لكن يمكن استخدامه لمدة 8 ساعات فقط. فإذا حاولت تقليد نفس الشيء وتقييد تصميم القناع القطني بحيث يتجاوب بشكل كامل مع منحنيات الوجه فإنك لن تتمكن من التنفس إلا لبضع دقائق، فالتنفس عبر مزيج القطن والليكرا صعب وهو ليس فلتر بالمعنى الطبي لكنه سيحميك بشكل ما، قد لا تكون حماية من النوع الذي يحتاجه الأطباء. ولكن يمكنك الحصول على حماية أفضل منه وسأوضح لك كيف.

تسمح لك الفجوة بين الأنف والقناع بالتنفس بشكل أسهل ولكنها تسمح بدخول بعض الهواء بدون فلترة ولولا ذلك لأصبت بالاختناق خلال دقائق.

الآن بالنسبة للجزء الصعب كيف يمكنك الحصول على نتيجة أقرب إلى n95 من خلال القناع القطني. في الحقيقية لا يمكنك ذلك. فإذا وضعت حاجزا معدنيًا للأنف مثل الجزء الموجود على n95، فسوف تموت مختنقا. ما يمكنك فعله هو ما يلي:

عندما تكون في مكان خطر حيث فرصة العدوى أكبر مثل السوبر ماركت أو عندما يكون شخص ما أقرب إليك مما يجب يمكنك التنفس إلى الداخل من خلال فمك فقط بحيث يمر كل الهواء حصرا من خلال مادة القناع. انظر إلى الفيديو أدناه، سترى الجزء فوق فمي يتحرك إلى الداخل حيث أستخدم ضغط الهواء السلبي للشهيق بحيث يمر كل الهواء الذي أتنفسه عبر جزء الفم وليس من الفراغ بين القناع والوجه بجانب الأنف حيث يمكن أن يمر الهواء بدون فلترة.

لكن حذار، يمكنك القيام بذلك لبضع دقائق فقط، القيام بذلك ربما لأكثر من 3 دقائق قد يصيب البعض بالدوار.

مشكلة حقيقية

كما تعلم على الأرجح، فالأقنعة القطنية يتم تصنيعها يدويًا في مصنع في أجواء غير معقمة، فإذا كان أي من العمال مصابا فسيكون الأمر مروعًا، فالقناع حينئذ سيصيبك ولن يحميك. لذا أقترح بشدة أن تغسله أولاً كما تفعل مع معظم الملابس الجديدة.

ربما على منتجي هذا النوع من الأقنعة ختم كل قناع بتاريخ الإنتاج، فإذا مرت 3 أو 4 أيام قبل أن يصل إليك فهو آمن للاستخدام، صحيح أن سلسلة التوريد من المصنع حتى المستخدم النهائي قد تستغرق أكثر من هذا لكنك لا تعرف ما يحدث للقناع خلال رحله وصوله اليك.

تذكر بشكل عام أن استخدام الأقنعة لا يتعلق بحمايتك من الإصابة فقط بل يتعلق بحماية الآخرين ايضا إذا كنت مصابا، فإذا وجدت شخص ما لا يرتدي قناعًا أخبره أنه يجب عليه ان يفعل، أخبره أنك تحميه وان عليه أن يرد بالمثل.

هل يقلل القناع الأكسجين؟

هنا يأتي الاختبار. لقد استخدمت مقياس التأكسج (oximeter) المتاح في هاتف Galaxy note 9. عادة ما يكون المستوى عند 95 مع التنفس بشكل اعتيادي ثم مع الأنفاس العميقة يرتفع مستوى الأكسجين الخاص بي إلى 97. وبعد ارتداء القناع لعدة ساعات كان المستوى في المتوسط عند 94.

لا يوجد تغيير كبير على الإطلاق وبالتالي فارتداء هذا للأشخاص الذين لا يقومون بعمل يدوي آمن للغاية.

بالطبع الاختبار تم في ظروف قياسية وهو ليس مؤشرا على ما يحدث فعليا في الواقع حيث قد تتلاحق أنفاسك احيانا وأنت تمد الخطى أو تصعد السلالم أو حتى تركض للحاق بالحافلة، لا أعرف تأثير القناع في مثل هذه المواقف حيث يبذل الجسم المزيد من الطاقة ويستهلك المزيد من الأكسجين، عدا ذلك فإذا كنت تعمل بوظيفة مكتبية فإن ارتداء القناع لن يؤثر على الأرجح على مستويات الأكسجين لديك.

من فضلك لا تعامل ما سبق كحقائق علمية، لقد حاولت استخدام المنهج العلمي لكن هذا ليس اختبارًا شاملاً. فقط كنت أحاول معرفة ما إذا كانت هناك مشاكل كبيرة في ارتداء هذا القناع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
Mashy tech news

مجانى
عرض